بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأهوار.. محميات طبيعية ومصدرا للتوازن البيئي في جنوب العراق

الاهوار

دعا مراقبون الحكومة الاتحادية إلى ضرورة الاهتمام بالأهوار باعتبارها محميات طبيعية وكونها مصدرا مهما للتوازن البيئي في جنوب العراق الذي يسجل ارتفاعا متصاعدا في درجات الحرارة.

وتعرف الأهوار بأنها هي مجموعة المسطحات المائية التي تغطي الاراضي المنخفضة الواقعة في جنوبي السهل الرسوبي العراقي، وتكون على شكل مثلث تقع مدن العمارة والناصرية والبصرة على رؤوسه. وتتسع مساحة الاراضي المغطاة بالمياه وقت الفيضان في اواخر الشتاء.

ومنطقة الأهوار كانت تغطي 9000 كيلومتر مربع في السبعينات لكنها تقلصت إلى 760 كيلومتر مربع بحلول عام 2002، ثم استعادت نحو 40 في المئة من المنطقة الأصلية بحلول عام 2005. ويقول العراق إنه يهدف إلى استعادة 6000 كيلومتر مربع في المجمل.

هذه الأراضي الرطبة، التي يعتقد أنها جنات عدن التي وردت في الكتاب المقدس، والتي في جنوب شرق العراق، تم إدراجها في يوم 17 تموز (يوليو) 2016، على لائحة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، كمحمية طبيعية دولية، بالإضافة إلى المدن الأثرية القديمة الموجودة بالقرب منها مثل أور وإريدو والوركاء.

وتتغذى أهوار بلاد ما بين النهرين من مياه دجلة والفرات. ويهيئ التقاء النهرين بيئة ملائمة لمصايد الأسماك، وموطناً لأنواع نادرة من الطيور مثل طائر أبو منجل. كما تتيح ما يشبه الاستراحة لآلاف الطيور البرية في طريق هجرتها بين سيبيريا وأفريقيا.

ويقول خبراء في البيئة، إن مناطق الاهوار سجلت اغمارا فريدا لم تسجله منذ عام 2003 حيث بلغت نسب اغمار الأهوار الوسطى 73% وهور الحويزة 100 % وهور الحمار 74 % فيما يشكل مجموع نسب الاغمار في الاهوار العراقية 77,7 % في تطور كبير لإحياء هذه المناطق من جديد بعد موجة الجفاف التي تعرضت لها خلال الأعوام السابقة .

وأضافوا أن هذا التطور في نسب الاغمار جعل مناطق الاهوار تتمسك بقوة في حضورها ضمن لائحة التراث العالمي نظرا لأهميتها في نمو التنوع الإحيائي والذي يعتبر من أساسيات دخول المسطحات المائية ضمن لوائح اليونسكو فالأراضي الرطبة الواسعة يجعلها بيئة مناسبة للطيور والاسماك والحيوانات المائية المتنوعة والثدييات والزواحف التي وضعت على اللائحة الحمراء للانقراض  بالإضافة إلى النباتات الأخرى والتي تحتاج الى سلوكيات مجتمعية لسكان الاهوار تضمن ديمومة هذا التنوع.

من جانبه، قال مدير سياحة محافظة ذي قار أسعد القرغولي، إن مناطق الأهوار تسجل تصاعدا مستمرا للحركة السياحية وأنها تستقبل أسبوعيا 6 الاف سائح من محافظات مختلفة ومن خارج العراق ومن جنسيات عربية وأجنبية وحتى سفراء ومسؤولين حكوميين وهو مؤشر اقتصادي جيد لحركة السياحة في هذه المناطق في ظل تنامي عدد الشركات السياحية التي وصل عددها الى 12 شركة سياحية فاعلة.

إقرأ ايضا
التعليقات