بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أمير قطري متهم بالتحريض على قتل مواطنين أمريكيين

7b619f4d-dd3f-40c2-80c1-d298a45b7bcd

يواجه الشيخ خالد بن حمد آل ثاني شقيق أمير قطر محكمة أمريكية بتهمة تحريض حراسه الشخصيين على قتل شخصين أمريكيين، بحسب ما نشره موقع ديلي كولر.

وحسب الدعوى القضائية في محكمة تابعة لولاية فلوريدا الأمريكية و التي رفعها اثنان من موظفي الشيخ خالد بن حمد آل ثاني السابقين، فإن الشيخ خالد أقال رئيس حراسه ماثيو بيتارد بعد أن رفض الانخراط في نشاط إجرامي.

"كنت أعمل لصالح الشيخ خالد من سبتمبر 2017 حتى يوليو عام 2018، وفي سبتمبر ونوفمبر من العام 2017 طلب الشيخ مني قتل رجل وإمرأة و لكني رفضت،" قال بيتارد.
ذكرت الدعوى أيضا أن الشيخ أمرفريقه الأمني بحجزمواطن أمريكي  داخل أحد المقرات التابعة له في قطر. واضاف بيتارد أنه و بمساعدة مسؤولين أمريكيين ساعد المحتجز على مغادرة البلاد بأمان.
 
قال بيتار إن الشيخ خالد طالبه بإعادة المواطن الأمريكي، مهددا اياه بأنه "سيدفع الثمن" إن لم يقم بذلك وهدده بالقتل ودفن جثته في الصحراء بالاضافة الى عائلته، وذلك بعد أن علم الشيخ بتدخل بيتارد لتحرير المحتجز، مشيراً الى أن الشيخ خالد أجبره في يوليو على توقيع وثيقة الاستقالة، تحت تهديد السلاح.
 
أما الموظف الثاني فهو المواطن الأمريكي ماثيو أليندي، الذي كان يعمل ممرضا للشيخ  القطري من أكتوبر 2017 حتى فبراير 2018، حسب الدعوى.

إذ قال أليندي إنه كان يعمل لثلاثة أسابيع متتالية في ديسمبر 2017، دون دفع الرواتب مقابل ساعات العمل الإضافية. و بعد ذلك تم منعه قسراً من مغادرة مقر الشيخ في الدوحة، مما اضطره للفرار.
 
يذكر أن الشيخ خالد يستثمر 10 ملايين دولار في فريق لسباقات الدراجات، وكان معروفاً بقيادة سيارة صفراء زاهية من طراز فيراري، والتي تبلغ قيمتها 1.4 مليون دولار، في مدينة بيفرلي هيلز الراقية.

في عام 2015، صوّر الصحفي جاكوب روجرز السيارة وهي تسرع على طرق الأحياء سكنية لتتسابق مع سيارة بورش 911 جي تي 3، وعندما سأل أحد السائقين عن سبب تعريضهم السكان للخطر، أجابه السائق الذي يُعتقد أنه خالد: يمكنني أن أقتلك وأفلت من العقاب، وعندما قال الصحفي إن الصحافة من حقها الوقوف على أرصفة الشوارع العامة، قال له السائق «سحقًا لأمريكا»، ثم رمى عليه السيجارة.

هذا وسبق أن ادعى الشيخ القطري أنه يتمتع بحصانة دبلوماسية إلا أن وزارة الخارجية نفت ذلك، وأصر دومينيك ريفتي، رئيس قسم شرطة «بيفرلي هيلز»، أن الجناة سوف يتحملون المسؤولية بغض النظر عن هويتهم ومعارفهم وموطنهم، وغادر خالد أمريكا، ولكنه عاد بعد فترة قصيرة.
 
تقرير الديلي كولر أشار إلى أن قطر حاولت تغطية انتهاكاتها لحقوق الإنسان بإنفاق مليارات الدولارات على العلاقات العامة وحملات التأثير، كما قدمت رحلات غير معلنة إلى أعضاء الكونغرس الديمقراطيين، وتبرعت بمليار دولار للجامعات الأميركية، فضلاً عن امتلاكها قناة الجزيرة، وهي من أكثر الجهات إنتاجاً للمقاطع المحرضة على التطرف المتداولة على وسائل التواصل الجتماعي..

أخر تعديل: السبت، 24 آب 2019 11:27 م
إقرأ ايضا
التعليقات