بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خبير اقتصادي : عدم تسديد الاقليم ما بذمته من اموال من اسباب زيادة عجز الموازنة

4
اكد خبير اقتصادي ان عدم تسديد اقليم كردستان المبالغ المترتبة بذمته جراء تصدير النفط وايرادات المنافذ الحدودية والكمارك ، اسهم الى حد كبير في زيادة العجز الذي تعاني منه  الموازنة العامة .

وقال الخبير ملاذ الامين في تصريح صحفي :" ان الحكومة الاتحادية ورثت اعباء وديونا من الحكومات السابقة ،بالاضافة الى المصروفات التي تكبدتها خلال سنوات الحرب ضد الارهاب واعمار المدن المدمرة وايواء اكثر من ثلاثة ملايين نازح ، الى جانب الخطط غير المجدية وهدر المال وعدم محاسبة الفاسدين ،ما يتطلب التوجه نحو الاقتراض من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ، وما يترتب عليه من  التسديد بفوائد قد تكون مضاعفة ".

 واضاف :" ان من ابرز مجالات ارهاق الموازنة ، عدم تسديد اقليم كردستان مبالغ تصديره للنفط وايرادات المنافذ الحدودية والكمارك لمدة تزيد على سبع سنوات ، ما يعد خرقا دستوريا يخالف قانون الموازنة العامة ".

واوضح الامين :" ان هذا الامر جعل الحكومة تضطر للاستدانة من جهات داخلية وخارجية لتسديد تكاليف المشاريع المدرجة في الموازنة وبضمنها مشاريع تشغيلية واخرى خدمية".

  وخلص الى القول انه  :" في حال استمرار الاقليم بعدم تسديد المبالغ المترتبة عليه دستوريا ، فان  موازنة العام المقبل ستتضمن عجزا مضافا وربما تضطر الحكومة الى الاستدانة من جديد لتجاوز العجز " .

...................................................
إقرأ ايضا
التعليقات