بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مراقبون: مجاهرة ملالي إيران بتوسع حضورهم الإرهابي حول العالم رهان قاتل

1

أكد مراقبون، أن مجاهرة ومفاخرة ملالي إيران بتوسع حضورهم الإرهابي حول العالم رهان قاتل للذين عندهم علم من كتاب الحروب الاستراتيجية.

وأشاروا أنه ليس لإيران ولا للملالي دالة على قراءة التاريخ أو فهم الأزمنة والأحداث، إنهم مدفوعون بدافع قسري مهلك يجعلهم يكررون أخطاء التاريخ من دون النظر إلى عبراته، وتستهويهم ثغرات المساحات الجغرافية فيقعون في شراكها من دون تبصر لأقدامهم.

وأوضحوا أن إيران تسير وراء الامتداد الجغرافي، وتوسيع حضورها الإرهابي حول العالم، لكن الملالي يغيب عنهم أن "الزمن أسمى من المساحة"، بمعنى ابتكار التدابير أكثر أهمية من مجرد البحث عن السيطرة على المساحات".

وأضافوا أن هذا ما تقوم به الولايات المتحدة الأميركية تجاه خطط إيران، إنها تراهن على أن الزمن سيكون الحد والفيصل الذي ينهي أحلامها الهيولية.

وعلى هذا الأساس يفكر الأميركيون في ملاقاة توسعات إيرانية الجغرافية الإرهابية بأفكار غير تقليدية ومن خارج الصندوق، أفكار تجعل إيران ووكلاءها في مرمى قصفات الزمن قبل أن تتعرض لنيران البارود.

ويرى المحلل السياسي إميل أمين، أن الشرق الأوسط بدوره سيكون ملعبا لرؤية إيران التي تراهن على المساحة الجغرافية، وهذا ما أكده قبل أيام معدودات القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي حين أشار إلى أن "حزب الله" اللبناني قد اكتسب قدرات خاصة في سوريا.

وأضاف أن أدولف هتلر راهن من قبل على التوسع الجغرافي في أوروبا، وهنا كانت الطامة الكبرى، أي فرط الامتداد الإمبراطوري، الذي أوقعه في شر تحركاته شرقا ناحية روسيا، حيث حاصره وحسره الجنرال الأبيض، الثلج، فيما كان ونستون تشيرشل يستقطب الولايات المتحدة الأميركية للدخول إلى المعركة وإنهاء الخطر النازي والفاشي مرة وإلى الأبد.

وأكد أن ملالي إيران مدفوعون بدافع قسري مهلك يجعلهم يكررون أخطاء التاريخ من دون النظر إلى عبراته، ستكون نهايتهم.

أخر تعديل: السبت، 17 آب 2019 05:11 م
إقرأ ايضا
التعليقات