بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

المسعودي يكشف عن حجم الأموال المهربة للخارج وأماكن تهريبها

دولارات
كشف النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي،  أن العراق لديه أموال مهربة ومنهوبة تصل الى 150 مليار دولار، لافتا إلى أن بعض تلك الأموال مسجلة بأسماء جهاز المخابرات السابق وأسماء وأرقام سرية.
وقال المسعودي في تصريح له ، ان “موضوع استرداد الاموال المهربة المنقولة وغير المنقولة لما قبل 2003 وما بعدها طرح في البرلمان وتم سن قانون لاسترداد تلك الاموال وظهر في ثنيات الحديث بالبرلمان ان هناك مساهمات عراقية في بنوك واندية رياضية ومصانع وعقارات ومدارس، وبالتالي فان عملية حصر تلك الاموال امر صعب”.
واضاف ان “الاموال المهربة تتراوح مابين (100-150) مليار دولار، حيث تنتشر على مساحات واسعة من دول العالم وتصل الى اميركا الجنوبية، اضافة الى ان هناك اموال تغفل عنها الحكومة ومسجلة باسماء جهاز المخابرات واسماء وارقام سرية وهذه تندرج ضمن الاموال المهربة ماقبل 2003”.
واوضح ان “مابعد 2003 فإن الكثير من الاموال تم سرقتها  اضافة الى الاموال والمسكوكات الذهبية المنهوبة من المصارف، بالاضافة الى عمليات غسيل الاموال التي تصل مبالغها الى 100 مليار دولار، وتتواجد هذه الاموال في عددد من  دول الجوار ومصر والامارات، حيث تحولت الى مراكز تجاربة وعقارات وخطوط جوية وبنوك وتجارات واسعة النطاق”.
وبين ان “ضخامة الاموال وعدم معرفة مواقعها جعلت مجلس النواب يسن قانون ينص على منح مبلغ يصل الى 10 مليون دولار لمن يعلم الحكومة عن مواقع هذه الاموال الضخمة المهربة الى الخارج”.
ع د


أخر تعديل: الأربعاء، 14 آب 2019 01:29 م
إقرأ ايضا
التعليقات