بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الحكيم يدعو إلى إنقاذ الشباب.. ونشطاء: أفضل شيء ينقذون العراق منك

1

سخر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" من دعوة عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة إلى إنقاذ الشباب من البطالة، مؤكدين أنه يجب إنقاذ العراق من الحكيم.

فقد دعا الحكيم إلى سن تشريعات قوانين تعالج واقع الشباب العراقي ، وتنقذهم من شبح البطالة وتحد من هجرة كفاءاتهم للخارج.

وقال الحكيم في بيان بمناسبة اليوم العالمي للشباب :" في اليوم العالمي للشباب نجدد تمسكنا الواضح وايماننا المطلق وقناعتنا الراسخة بان هذه الشريحة هي عماد الحاضر وامل المستقبل وصانعة القرار وسند الشعب والامة في الملمات والخطوب".

وأضاف :" لازلنا نحث السلطتين التنفيذية والتشريعية على ايلاء الشباب الاهتمام الكافي ، من خلال سن التشريعات والقوانين التي تعالج واقعهم الراهن وتنقذهم من شبح البطالة وتحد من هجرة كفاءاتهم للخارج وتعمل على استثمار طاقاتهم الخلاقة الواعدة لخدمة الوطن ومحو كل معالم الاحباط عن جبينهم واشعارهم بحقيقة حاجة الوطن اليهم حاضرا ومستقبلا ".

وأكد النشطاء، أن الحكيم يواصل لعبته الجديدة، حيث يريد الظهور أنه "معارض" للحكومة ويريد خدمات للشعب، ويريد أن يظهر أمام البسطاء على أنه المخلص السياسي، حتى تزيد شعبيته بين الناس.

وأشاروا إلى أن الحكيم يريد أن يأخذ أكبر عدد ممكن الامتيازات من الحكومة لما يترك "المعارضة".

وأوضح النشطاء أن عمار الحكيم الذي سرق مقدرات الدولة واستولى على املاكها لا سميا قصور الجادرية يدعو إلى انقاذ الشباب من البطالة وكأنه هو العقلية السياسية الوحدة البالغة التي سهلت الأمور وحلت أكوام المشاكل المتراكمة التي أصابت العراق.

وأكد النشطاء، أن وقت الحكيم وأمثاله قد انتهى والشعب أدرك ذلك تماما، وسيأتي اليوم القريب الذي سيتم فيه محاسبتهم امام الشعب على الجرائم والسرقات التي ارتكبوها بحق الشعب العراقي .



أخر تعديل: الثلاثاء، 13 آب 2019 01:38 م
إقرأ ايضا
التعليقات