بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

«يوم عرفة».. تعرف على شروط الوقوف فيه وسننه ومكروهاته

5213c384-95f6-4ce3-81b6-6111f3cdf837

 
أوضح مركز الأزهر العالمي للفتوى، أن الوقوف بعرفة ركن من أركان الحج بل هو الركنُ الأعظمُ للحج.
 
واستشهد بما قاله النبي صلى الله عليه وسلم: «الْحَجُّ عَرَفَةُ، فَمَنْ أَدْرَكَ لَيْلَةَ عَرَفَةَ قَبْلَ طُلُوعِ الْفَجْرِ مِنْ لَيْلَةِ جَمْعٍ ـ أي ليلة مزدلفة ـ ، فَقَدْ تَمَّ حَجُّهُ»، موضح أنه إذا لم يقف الحاج في عرفة وقت الوقوف فلا حج له.

وقت الوقوف: 
وأفاد «الأزهر للفتوى» بأن وقت الوقوف ما بين زوال الشمس يوم عرفة ـ أي من بعد الظهر ـ يوم التاسع إلى طلوع فجر يوم العيد.
 
شروطه:
وذكر أنه يشترط أن يكون الوقوف في أرض عرفات لا في غيرها، وعرفة كلها موقفٌ إلا بطن عُرَنة فلا يجوز الوقوف فيه، ويجزئ الوقوف بعرفة ولو للحظة، كما يجزئ الوقوف ولو على غير طهارة، ولو وقف نائمًا أو أغمي عليه أجزأه أيضًا.
 
سننه:
ولفت إلى أنه يُسن للإمام أن يخطب خطبة عرفة، ويصلي الحاج الظهر والعصر جمعًا وقصرًا تقديمًا في وقت الظهر، ويُسن للحاج أن يكون متطهرًا، وأن يقف مستقبلًا الكعبة، وأن يجتهد في الدعاء والذكر والاستغفار والتوبة والتذلل لله تعالى.
 
وورد عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «خَيْرُ الدُّعَاءِ دُعَاءُ يَوْمِ عَرَفَةَ، وَخَيْرُ مَا قُلْتُ أَنَا وَالنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ»[أخرجه: الترمذي].
 
مكروهات الوقوف بعرفة:

ونبه مركز الأزهر العالمي للفتوى، أنه يكرَهُ للحاج الصومُ في هذا اليوم، والإسراع في المشي راكبًا أو ماشيًا حتى لا يتسبب في إيذاء أحدٍ، ويكره له التطوع بين صلاتي الظهر والعصر.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات