بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الجمعة, 06 كانون الأول 2019

لجنة النفط والطاقة النيابية تكشف عن خطة لتطوير قطاع النفط والغاز في العراق

21

كشفت لجنة النفط والطاقة النيابية، عن خطة لتطوير قطاع النفط والغاز في العراق،  مشيرة الى ان خط البصرة العقبة سيستوعب اكثر من مليون برميل يوميا.


وقال عضو لجنة النفط والطاقة النائب مظفر اسماعيل ان وزارة النفط اعدت خطة لتطوير قطاع النفط والغاز في العراق من خلال زيادة معدلات الانتاج والتصدير والتقليل من حرائق الغاز المصاحب للنفط، مع الالتزام باتفاق اوبك بشان تصدير النفط، بهدف تعظيم موارد البلاد المالية.

واضاف: ان الحكومة العراقية مطالبة بايجاد منافذ تصديرية متعددة برية وبحرية لضمان انسيابية تصدير النفط العراقي لا سيما وان المنطقة تشهد حالة من التوترات خاصة بين الولايات المتحدة الامريكية  وايران والتي قد تؤثر على الصادرات النفطية التي تعبر عبر الخليج.

واشار الى ان اغلب الصادرات العراقية النفطية تمر عبر مياه الخليج، فعند حدوث اي حالة حرب لا سامح الله في منطقة الخليج سيتعذر على العراق تصدير النفط الذي يعد المصدر الرئيس لتمويل الموازنة الاتحادية، مبينا ان العراق لديه حاليا منفذين لتصدير النفط منها الجنوب الذي يمر عبر مياه الخليج والاخر في الشمال الذي يمر من كركوك باتجاه ميناء جيهان التركي.
ولفت الى ان المنفذ الشمالي كميات النفط المصدرة منه محدودة جدا ولا يكفي كميات النفط التي تصدر في الجنوب، لذلك يتطلب ايجاد منافذ متعددة كالاسراع في تنفيذ مشروع الاردن وكذلك احياء خط انبوب السعودية.

واوضح اسماعيل: ان العراق اتفق مع الجانب الاردني على مد خط انبوب تصدير من حقول البصرة الى ميناء العقبة يستوعب اكثر من مليون برميل يوميا، لكن هذا المشروع الى الان لم ينفذ، بسبب بعض الاجراءات المتعلقة بين البلدين، مؤكدا ان هذا المشروع مهم جدا ويمكن تطويره مستقبلا ليستوعب طاقة تصديرية اكثر .


 واشار تقرير حكومي عراقي،  الى ان وزارة النفط وضعت خطة حتى عام 2022 لتطوير قطاع الطاقة والاستثمار في مجالات النفط والغاز والتصفية، بهدف تحقيق الاستثمار الأمثل، بالاستعانة بشركات عالمية متخصصة.

وأوضح التقرير، الذي أعدته الحكومة العراقية، أن خطة مشاريع الاستثمار الأمثل للطاقة لغاية عام 2022 لوزارة النفط العراقية تشمل استثمار الغاز في حقول ارطاوي ومجنون وغربي القرنة2 واللحيس والصبة والطوبة وابن عمر وميسان والحلفاية والناصرية والمنصورية وعكاس، واستخراج النفط عن طريق مشاريع جولات التراخيص، وبناء مصاف جديدة للتكرير.

واضاف: أن من بين المشاريع أيضا إنشاء مستودعات للنفط في محافظات الناصرية والسماوة والعمارة وإنشاء مشروع الأنبوب البحري وبناء مصاف استثمارية لتكرير النفط الخام بطاقات مختلفة في محافظات كربلاء والبصرة وكركوك والناصرية.

وأشار التقرير إلى أن عددا من المشاريع في طور العروض والتباحث مع شركات عالمية بينها هانويل ولوك أويل وتوتال واوروك واوريون ولايتون، فيما تجري وزارة النفط مناقشات مع الشركات بشأن التصاميم الأساسية ومنظومات التجميع والبحث عن شركاء جدد للمشاريع المتعثرة خاصة في مشروعي حقلي المنصورية وعكاز.
ويسعى العراق إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز لسد متطلبات تجهيز محطات إنتاج الطاقة الكهربائية والاستهلاك المنزلي وإيقاف استيراد الغاز من إيران لتشغيل المحطات الكهربائية خلال السنوات الأربع المقبلة.
...........

إقرأ ايضا
التعليقات