بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إيران تواصل تهديداتها: الخطوة الثالثة من خفض الالتزامات النووية ستكون أكثر حزمًا

67287916_1309864095855259_3770255591033798656_n

قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني مجتبى ذو النور، اليوم الأربعاء، إن الخطوة الثالثة التي ستتخذها بلاده لخفض الالتزامات النووية ستكون ”أكثر حزمًا من الخطوتين السابقتين“.
وأوضح مجتبى ذو النور في حديث لوكالة أنباء ”مهر“، أن ”الآلية المالية الأوروبية مع إيران تشبه دلوًا من دون ماء وليس لها أي فائدة، لأن الأطراف الأوروبية ليست جادة بالوفاء بالتزاماتها في الاتفاق النووي”.
وفي إشارة إلى انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، قال ”إن أوروبا والولايات المتحدة مقطوعتان من نفس القماش، وهما تلعبان فقط دور الشرطي الجيد والسيئ معنا، وأوروبا تشتري فقط الوقت من أجل الولايات المتحدة ولم تفعل شيئًا للحفاظ على الصفقة النووية“. 
وتابع رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني ”إن آلية الاتحاد الأوروبي لا تغطي سوى الغذاء والدواء، بينما من المفترض أن تسهل INSTEX روابط إيران الاقتصادية مع جميع البلدان“.
ولفت مجتبى ذو النور إلى أهمية أن تسهل الآلية المالية الأوروبية العلاقات المصرفية والنقدية لتكون إيران قادرة على تصدير نفطها إلى جميع البلدان وتغطية معاملاتها المصرفية وعائدات النفط.
وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد قال السبت الماضي إن بلاده ستنفذ الخطوة الثالثة لخفض الالتزامات في إطار الاتفاق النووي الموقع مع الأطراف الدولية.
وأوضح ظريف في مقابلة مع وكالة أنباء البرلمان الإيراني أن ”إيران ستنفذ الخطوة الثالثة لخفض التزاماتها في إطار الاتفاق النووي في الظروف الراهنة“، مضيفًا أن ”جميع أعمالنا كانت في إطار الاتفاق النووي، وأن مطالب إيران كانت واضحة منذ البداية وليس لها أي توقعات تتجاوز الاتفاق“.
وأشار إلى أن ”جميع الدول الأعضاء في اللجنة المشتركة للاتفاق النووي قد توصلت إلى إجماع على أن الولايات المتحدة تسببت في جميع هذه المشاكل، ولكنها (الدول الأوروبية) لم تفعل شيئًا“.

ع د


إقرأ ايضا
التعليقات