بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

معارض إيراني: العقوبات على ظريف تكشف حجم الأزمة داخل نظام خامنئي

67287916_1309864095855259_3770255591033798656_n

علق مهدي عقبائي عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، على العقوبات التي طبقت مؤخرا على نظام المرشد علي خامنئي، قائلا: هذه الأيام نشهد تشديد العقوبات وتوجيه ضربات سياسية واقتصادية على جسد النظام المتهالك من جهة وردود أفعال مسؤولي النظام وخاصة روحاني رئيس جمهورية هذا النظام من جهة أخرى.
وأضاف: في الآونة الأخيرة ادعى روحاني في حديثه الذي كان شبيها بالحلم، أنه لو استمر الاتفاق النووي حتى عام آخر، سيتم إلغاء العقوبات التسليحية وستجري الأمور لصالح النظام حتى يتمكن بذلك من تقديم الأمل والمعنويات لقواته.
وفي حديثه قال عقبائي: من الواضح أن روحاني يقدم هذا الوعد من أجل إعطاء معنويات لقواته المنهارة. لأنه ذاته قال عندما تتم معاقبة ظريف فلن يبقى شئ من الاتفاق النووي.
وأضاف المعارض الإيراني، قائلا: بالإضافة لذلك هناك حقيقتان مهمتان لا تسمحان بتحقيق أحلام روحاني. الحقيقة الأولى هي أن الوضع الانفجاري للمجتمع يأتي في ظل ظروف تخطى فيها التضخم نسبة ٤٠% والسيولة النقدية يجب قياسه بالمعايير الفلكية. في ظل ظروف يتم فيها إضافة آلاف مليار تومان يوميًا عن طريق طباعة الأوراق النقدية غير المضمونة والمدعومة. الأزمة والسخط الشعبي يثور في كل أرجاء المجتمع.
وأشار عقبائي للغضب والسخط الشعبي، قائلا: لا يمر يوم لا يحذر فيه برلمان الملالي من الغضب الانفجاري للشعب ولا يمر يوم لا يواجه فيه النظام الحركات الاحتجاجية للطبقات المحرومة رغم كل التهديد والقمع.
وأكد: إن هذه الظروف الانفجارية عندما تجمع مع الأزمة الخانقة داخل النظام يتوضح لنا جودة المناخ الانفجاري للمجتمع. من جهة يواجه النظام الفاسد الإنتاج المعطل و أمواج العاطلين عن العمل ومن جهة أخرى يشتد حبل المشنقة حول رقبة النظام.
وأضاف عضو المقاومة: أما الحقيقة الثانية هي حضور المقاومة المنظمة للشعب الإيراني في جميع الساحات. تلك المقاومة التي توجه هذه الأزمات. تلك المقاومة التي أفشلت مساعي النظام في إبادة القوة الأساسية لهذه المقاومة. في الوقت الذي لم يتوانى فيه النظام عن القيام بأي مؤامرة وعمليات قصف مدفعي وصاروخي ضد هذه المقاومة.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات