بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الدعم الأمريكي أم الإيراني للعراق؟.. نشطاء: لولا أمريكا لدخل داعش إلى بغداد

1

أكد نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، أنه لولا الدعم الأمريكي والتحالف الدولي للعراق لدخل تنظيم داعش الإرهابي إلى العاصمة بغداد، الذي كان قريبا منها.

وأشار النشطاء إلى أن أمريكا دعمت العراق منذ عام 2013عندما أرسلت قوات عسكرية إلى منطقة الشرق الأوسط في الرد على الهجوم الذي شنه داعش على العراق، واستنادا إلى طلب الحكومة العراقية بإرسال قوات أمريكية لمساعدة القوات العراقية في مواجهة الخطر الذي يمثلهُ تنظيم داعش على العراق.

ولقد أرسلت واشنطن عشرات الجنود إلى العراق حسب طلب الحكومة العراقية من الولايات المتحدة للمساعدة في دعم القوات العراقية.

فقد بدأت الولايات المتحدة بتسيير طائرات طائرة بدون طيار مسلحة فوق مدينة بغداد لحماية 180 مستشاراً عسكرياً أمريكياً موجودين في المدينة. كما بدأت القوات الأمريكية بتسيير طائرات مقاتلة في الأجواء العراقية لأجل جمع المعلومات .

ثم زادت الولايات المتحدة عدد جنودها من 180 إلى 480 جندي لمنع مقاتلي داعش من السيطرة على مطار بغداد الدولي، والذي قالت عنه الولايات المتحدة أنه سيكون مهماً لأي عملية إخلاء للأمريكيين الموجودين في بغداد، ولحماية المواطنين والممتلكات.

وأكد النشطاء أن أمريكا دعمت العراق بالطيران والاستخبارات والصواريخ والإسناد الجوي حتى تم حسم المعركة لصالح العراق ودحر داعش الإرهابي.

ويرصد "بغداد بوست" ردود أفعال نشطاء الفيس بوك على الدعم الأمريكي ضد داعش الإرهابي:

وقال حساب "Mahmood Walid"، "بالتأكيد الدعم الأمريكي الطيران والاستخبارات والصواريخ والإسناد الجوي هو الذي حسم المعركة".


وأضاف حساب " سمرو الحكيم"، "والله لولا القوات الأمريكية والتحالف الدولي لدخل داعش إلى العاصمة بغداد".


وذكر حساب " العراقي العراقي"، "الأمريكي بالطيران ولولا الطيران لما حررت شارع".


وأكد أكثر من حساب أن أمريكا ساعدت العراق في القضاء على داعش الإرهابي.







أخر تعديل: الثلاثاء، 06 آب 2019 03:15 م
إقرأ ايضا
التعليقات