بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الشاهد يؤجل حسم الترشح لرئاسة تونس بطلب من الغنوشي

67287916_1309864095855259_3770255591033798656_n

تشهد أروقة مجلس شورى ”النهضة“ التونسية، اليوم الأحد، نقاشات حادة حول مرشح الحركة للانتخابات الرئاسية، وسط حديث عن تمسك رئيسها راشد الغنوشي بدعم ترشيح رئيس الحكومة يوسف الشاهد.
وقالت مصادر من مجلس شورى الحركة ، إن الغنوشي ”اتصل بالشاهد وطلب منه التريث قبل اتخاذ القرار المناسب“، فيما يبدو أنه إعلان تزكية، خاصة مع وجود رفض للدفع بشخصية من داخل الحركة لهذا الاستحقاق الانتخابي.
وأوضحت المصادر أن الخلافات التي شهدها اجتماع مجلس شورى الحركة ”تدور حول إعلان الغنوشي دعمه ترشيح الشاهد ورفض شق كبير لهذا التوجه، دون الاتفاق على اسم القيادي الذي قد ترشحه من داخلها للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، ومن المنتظر أن يتم حسم هذا الأمر في اختتام أشغال مجلس الشورى الأحد“.
 وأكد القيادي في حركة ”النهضة“ محمد بن سالم، أنّه ”ضد تقديم مرشح من داخل الحركة للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها“.
وقال بن سالم، في تصريحات صحفية، إن ”هذا الرأي كان -أيضًا- رأي الحركة من قبل، غير أنّ وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي التي نتج عنها تداخل مواعيد التشريعية والرئاسية حالت دون ذلك، ما جعل الحركة تغير قرارها؛ لأن هذه الوضعية الانتخابية الاستثنائية ستبقيها خارج السباق الانتخابي وشبه مغيبة طيلة تلك الفترة“، وفق قوله.
وأضاف بن سالم: ”بالنسبة لي، مازلت على رأيي حتى في هذه الوضعية الاستثنائية لتفادي الاستقطاب الثنائي الحاد في البلاد، سيّما وأنها تعيش وضعًا هشًّا.. أن تكتفي الحركة بالتشريعية أهم بكثير من خوضها للرئاسية“.
وفي سياق متصل بالنقاشات داخل الحركة، أكد القيادي بحزب ”تحيا تونس“ مصطفى بن أحمد أن الهيئة السياسية للحزب المجتمعة أمس اقترحت على رئيس الحزب يوسف الشاهد الترشح للانتخابات الرئاسية، مشيرًا إلى أن رئيس الحزب ورئيس الحكومة يوسف الشاهد سيحسم في الملف ويرد على اقتراح الحزب يوم الخميس الـ 8 من أغسطس/ آب 2019، أي قبل يوم من غلق باب الترشح للرئاسية.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات