بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

التصفية الجسدية أو السجن مدى الحياة.. ميليشيا الحوثي تغتال قياداتها

67287916_1309864095855259_3770255591033798656_n

أكد العميد الركن عبده مجلي المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني اليمني، أن «ميليشيا الحوثي الإرهابية، الموالية والمدعومة من إيران، لم تقف عند حد تصفية عدد من القيادات المتعاونة معها».
وقال المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية إن «هذه التصفية في صفوف الميليشيات بدأت بالتراشق الإعلامي، تبعه تراشق عسكري بين قيادات الميليشيات الانقلابية والمتعاون معها، ليتطور الحال إلى تنفيذ إعدامات وتصفية بحق 10 شخصيات بارزة وقيادات كانت تعمل في صفوف الميليشيا، وذلك بحسب ما يجرى رصده من معلومات استخباراتية وأمنية في تلك المناطق».
وأضاف «مجلي» أن «الميليشيا الانقلابية لم تقف عند حد تصفية عدد من القيادات المتعاونة معها، بل نفذت عمليات اختطاف واسعة في صفوف عناصرها وزجت بهم في السجون، كما نفذت عملية عسكرية ضد المدنيين في المحافظات التي يسيطرون عليها بشكل وحشي وهستيري وذلك بهدف تخويف الآمنين من المدنيين».
واستفادت الميليشيا الإرهابية، كما يقول العميد مجلي، من «المراكز الصيفية» التي تديرها قيادات عسكرية، في استقطاب المئات من الأطفال، وتدريبهم على حمل السلاح ونشر الألغام، وقامت خلال الفترة الماضية بزج أكثر من 500 طفل على الجبهات كافة، ونحو 100 طفل دفعت بهم نحو الحديدة، وهو يدل بشكل واضح على نقص المقاتلين وعجزهم عن توفير العناصر للحفاظ على ما تبقى في مواقع مختلفة ومنها محافظة صعدة، مطالبا بتدخل سريع للأمم المتحدة والجهات المعنية بحماية الأطفال لوقف هذه التجاوزات الخطيرة التي تنعكس سلبا على الأطفال، كما دعا الأهالي بمنع ذهاب أبنائهم للانخراط في مثل هذه المعسكرات.
وأكد أن الميليشيا تستفيد من وجودها في الموانئ الشمالية، في عملية تهريب الأسلحة والذخائر من موانئ «الحديدة، والصليف، وراس عيسى» ، موضحا أن الجيش يرصد المهربين ووسائل التهريب، ويجري التعامل مع هذه العمليات ووضع الخطط المناسبة لضبطهم.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات