بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بريطانيا تعلن وصول السفينة "دنكان" إلى مضيق هرمز لتأمين مرور السفن التجارية

2ebdfbbc-3ea4-47dc-8d3c-5eb4f5a7e67f

أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، وصول السفينة "دنكان"، التابعة للبحرية الملكية البريطانية، إلى الخليج العربي، حيث سوف تعمل إلى جانب سفينة صاحبة الجلالة مونتروز لمساندة مرور السفن التجارية البريطانية بأمان عبر مضيق هرمز.

وفي بيان نشره الموقع الرسمي للخارجية البريطانية، أكدت أن "حرية الملاحة ضرورية لنظام التجارة العالمي وللاقتصاد العالمي، والحكومة البريطانية ملتزمة ببذل كل المستطاع في سبيل الدفاع عنها. وقد أكدت الحكومة في الأسبوع الماضي تكليف البحرية الملكية البريطانية بمرافقة السفن البريطانية عبر مضيق هرمز لتوفير الطمأنينة للسفن."

السفينة "دنكان"، وهي مدمرة نوع 45، ستعمل إلى جانب السفينة مونتروز وهي نوع 23 إلى حين انتهاء خدمها في الخليج في أواخر شهر أغسطس لأجل ضمان استمرار توفر سفن البحرية الملكية البريطانية لمرافقة السفن التجارية.

وقال وزير الدفاع، بِن وولاس، إن حرية الملاحة عبر مضيق هرمز مهمة ليس للمملكة المتحدة فقط، بل أيضا لشركائنا وحلفائنا الدوليين. لا بد من أن تتمكن السفن التجارية من الإبحار بشكل قانوني وممارسة التجارة بأمان، وفي أي مكان بالعالم. ويسرني أن السفينة دنكان سوف تتمم الجهود المشكورة التي تبذلها السفينة مونتروز للمساعدة في تأمين هذا الطريق البحري المهم.

وتابع قائلاً: "بينما نواصل العمل لأجل الوصول إلى تسوية دبلوماسية تتيح حرية الملاحة مجددا دون مرافقة عسكرية، سوف تستمر البحرية الملكية البريطانية في توفير ضمان للسفن البريطانية إلى حين أن يتحقق ذلك".

من جانبه أكد وزير النقل البريطاني، غرانت شابس،أن أمن السفن البريطانية أولوية بالنسبة لنا، ونواصل العمل لأجل تهدئة الوضع مع إيران في أعقاب احتجازها غير المقبول وغير القانوني للسفينة ستينا إمبيرو.

وأضاف: "حرية الملاحة من مصلحة كل بلد، ولهذا السبب نصحنا السفن البريطانية بأننا سنوفر لها مرافقة عسكرية لضمان حرية التجارة في المنطقة:.

سفينة صاحبة الجلالة مونتروز تعمل في مساحة تبلغ نحو 19,000 ميل بحري. وقد رافقت حتى الآن 35 سفينة تجارية عبر مضيق هرمز في 20 رحلة منفصلة، وقطعت بذلك 6,200 ميلا بحريا.

الكابتن توم ترنت، قائد سفينة صاحبة الجلالة دنكان، قال أيضا إن السفينة صاحبة الجلالة دنكان وصلت إلى مضيق هرمز لمواصلة الجهود المتميزة التي تبذلها السفينة مونتروز والقيادة البحرية البريطانية في البحرين لأجل حماية مصالح الملاحة البريطانية. وقد أبدت السفينة دنكان مدى مرونة البحرية الملكية البريطانية في الانتقال بهذه السرعة إلى هذه المنطقة.

وأضاف: "لقد نقلنا سفينتنا من منطقة انتشار مكثف في البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود، والذي شمل مساندة مجموعة حاملات الطائرات الفرنسية في عملياتها في سورية. تواصل البحرية الملكية البريطانية توفير قدرات مستمرة ودائمة وعالمية المستوى في المنطقة – وتفتخر سفينة صاحبة الجلالة دنكان بدعمها لهذه العملية المهمة، وهي مستعدة لأداء دورها".

وأكد البيان أنه في وقت لاحق من السنة الحالية، سوف تحل سفينة أخرى من نوع 23، وهي سفينة صاحبة الجلالة كنت، محل السفينة دنكان. وسوف تظل سفينة صاحبة الجلالة مونتروز متمركزة في الشرق الأوسط حتى سنة 2022 ضمن التواجد الدائم للبحرية الملكية البريطانية في الشرق الأوسط.

ولفت البيان إلى أن العملية “كيبيون”، وهي اسم عمليات القوات البريطانية في المنطقة، هي تعبير عن التزامنا بتعزيز السلام والاستقرار، إلى جانب ضمان حركة التجارة بأمان، ومكافحة المخدرات والقرصنة. وللمملكة المتحدة تواجد بحري منذ وقت طويل في الخليج وفي المحيط الهندي. حيث تتواجد قطع بحرية تابعة للبحرية الملكية البريطانية والأسطول المساند للبحرية الملكية في الخليج باستمرار منذ 40 سنة.

إقرأ ايضا
التعليقات