بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تحذيرات من انهيار أمني جديد في المحافظات العراقية

اطفال-داعش-بب-780x405

حذر مراقبون أمنيون  من انهيار أمني جديد في المحافظات العراقية و وصول دفعات كبيرة لعوائل تنظيم داعش من مخيم (الهول)، في سوريا إلى نينوى خلال الساعات القادمة”.

وتابعوا أن “هذا الإجراء يعد خرقا لأمن المحافظة ويأتي في سياق المخطط الدولي والإقليمي لاستهداف أمن العراق وشعبه”.

وطالبوا  الحكومة بإيقاف دخول عوائل الدواعش الذين سيشكلون في المستقبل القريب نواة التنظيم الجديد معتمدين على النساء والأطفال الذين سنجدهم بعد سنوات يشكلون جزءا من الإرهاب الذي يهدد أمن وسلامة البلاد”.

وكشف النائب عن محافظة نينوى شيروان دوبرداني، الجمعة الماضية، عن نية الحكومة  لنقل عوائل داعش العراقيين والتي تسكن مخيم الهول في سوريا إلى محافظة نينوى وتحديدا إلى مخيم الجدعة جنوب الموصل .
وقال دوبرداني في بيان حينها “هنالك معلومات عن نية الجهات الحكومية في العراق منذ أشهر نقل العوائل من مخيم الهول والتي تقدر أعدادهم بقرابة 4 آلاف مواطن إلى مخيم الجدعة في ناحية حمام العليل جنوب الموصل وذلك بعد إخراج العوائل النازحة التي تقيم فيه”.
وأوضح: أن “عودة هؤلاء سيشكل خطراً كبيراً على الوضع الأمني في محافظة نينوى، خاصة وأن من بينهم أكثر من ألفي طفل من عناصر تنظيم داعش وهؤلاء عبارة عن قنابل موقوتة سيكون خطرها على جميع مناطق العراق، لذا فنحن نرفض هذا الأمر ولن نقبل به اطلاقا”.

وأشار إلى أنه “جرت محاولات قبل أشهر لنقل تلك العوائل إلى منطقة تقع بين ناحيتي زمار وربيعة غربي الموصل عبر إنشاء مخيمات لهم لكن بسبب الضغط الشعبي والرفض السياسي تم التراجع عن هذا الموضوع، بسبب مخاطره على الوضع الأمني”.
وتابع أن “داعش ما يزال يشكل خطرا كبيرا بدليل ما قام به خلال الأيام الماضية في نينوى وغيرها، لذلك سنتصدى مع نواب نينوى لهذا القرار، لأن أمن نينوى خط أحمر لا نسمح بتجاوزه، كما أن على الحكومة الإسراع في محاكمة عناصر داعش وإشراك عوائلهم في دورات توعوية وتأهيلية من خلال إدخالهم مراكز تأهيلية وبرامج خاصة”.
ولفت دوبرداني إلى أن “المعلومات التي حصل عليها خلال لقاءاته بالقيادات الأمنية في نينوى، أكدت وقوف عوائل داعش وراء تفجير الدراجة النارية في منطقة المجموعة الثقافية في الموصل، وذلك من خلال إغراء المراهقين والشباب عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، والطلب منهم القيام بتفجيرات لقاء علاقات وما شابه ذلك”

ع د
أخر تعديل: الثلاثاء، 30 تموز 2019 01:22 م
إقرأ ايضا
التعليقات