بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 05 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
نشطاء ذي قار يوجهون رسالة نارية للصدر: الناصرية مقبرة لحكم الطاغية مقتدى الصدر مشروع قانون أمريكي لتصنيف ميليشيا بدر "إرهابية".. ونشطاء عراقيون يرحبون ويطالبون بتقييد أذرع إيران نشطاء ومغردون يهاجمون قانون جرائم المعلوماتية: قانون الخزي والعار وحماية الفاسدين في العراق بعد دعوة الصدر إلى "عهد شيعي".. نشطاء: لماذا تضحك على عقول الناس باسم المذهب؟ الحلبوسي: نقدر المرأة العراقية.. وناشطات: قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء الكاظمي: العراق تبرع بالمواد الطبية والغذائية للبنان.. ونشطاء: تنفذ تعليمات إيران وشعبك العراقي مات من الجوع برهم صالح يؤكد على أهمية التضامن الدولي لمواجهة كورونا.. مغردون: أنت أخطر من الفايروس على العراق الكاظمي: نعمل بشكل جاد لوصول لقاح كورونا إلى العراق بأسرع وقت حراك تعديل قانون الانتخابات ذهب إلى غير رجعة.. إشكالات كبيرة والتأجيل أمر وارد مستشار الكاظمي يكشف عن عائق يمنع إجراء الانتخابات المبكرة

بعد تكريم المرجعية لعديلة حمود.. نشطاء: يتم تكريمها على فسادها وتدميرها للصحة

10

استنكر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، تكريم المرجعية لوزيرة الصحة السابقة عديلة حمود، بعد أن تدهورت الصحة في عهدها..

وأكد النشطاء، أن المريض في فترة إدارتها للوزارة يشتري مستلزمات علاجه في المستشفيات الحكومية من خارجها"، مثل "صوندات المغذي" والكانيولا و"السرنجات" وأجهزة قياس الضغط والسكر ..

وتساءل النشطاء، ما الذي قدمه وكلاء المرجعية للعراق سوى دعم الفاسدين والتغاضي عن الإرهابيين؟ ، وما الذي قدمته الوزيرة حتى تتلقى دعما وتكريما من المرجعية؟.

واتهم النشطاء وزيرة الصحة عديلة حمود، ومسؤول حمايتها علي سلمان خلف، بعمليات فساد وهدر للمال العام.

وأشاروا أن من جرائمها، تزوير قوائم بأسماء 250 عنصرًا وهميًا في رتل حماية الوزيرة، حيث أثبت القضاء والنزاهة بعد أكثر من عام أن هذه القوائم مزورة، وقد تسلمت الوزارة ومكتب الوزيرة ما يقارب 8 مليارات دينار عن قوائم وهمية مزورة لا توجد أولويات رسمية عن تلك الأسماء داخل الوزارة.

وأضافوا، كذلك سرقة 200 قطعة سلاح تسلمتها وزارة الصحة من وزارة الدفاع، وتم تشكيل لجنة تحقيق من وزارة الدفاع بطلب منها، وأثبتت اللجنة لاحقًا أن الأسلحة مسروقة، وتم تعويضها بأسلحة من السوق المحلية، وتم استقدام أحد المسؤولين من مكتب الوزيرة لأنه هو من تسلم تلك الأسلحة"، مشيرًين إلى أنه تم تسويف القضية بذريعة أن الأسلحة تسلمها شخص آخر".

وأكدوا أنه كذلك من فسادها، مستشفى في السماوة لا تزال نسبة الإنجاز فيه حتى الآن 22%، مؤكدًين أن الوزيرة صرفت إلى الشركة المنفذة أكثر من مليار و400 مليون دينار، وتم سحب العمل منها، حيث تم تشكيل لجنة تحقيق في مجلس الوزراء الذي أدان الوزارة وشركات بأن كل تلك المبالغ التي دفعت إلى الشركات مخالفة للقوانين وعلى الشركات إرجاع الأموال.

وأضافوا أن الشركات تسلمت أكثر من 20 مليار دينار ولم تحاسَب الوزيرة ولم تُسترجع الأموال حتى الآن.

من جانبه، قال حساب " رقت عيناي"، "كرمتها مرجعتيها على فسادها وبوكها".




أخر تعديل: السبت، 27 تموز 2019 01:31 م
إقرأ ايضا
التعليقات