بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

قطر في ورطة .. الصمت تجاه تهديدات إيران بضرب القاعدة الأمريكية يفتح عليها أبواب جهنم

تميم بن حمد - تنظيم الحمدين

وجه مدونون عرب بينهم كتاب وإعلاميون ومحللون سياسيون، انتقادات لاذعة لدولة  قطر، بعد أن التزم قادة الدوحة الصمت تجاه تهديدات إيرانية بقصف القاعدة الأمريكية التي تستضيفها الدولة الخليجية الصغيرة على أراضيها.

الحرس الثوري الإيراني
وكانت تقارير إعلامية إيرانية، قد نسبت للقائد في الحرس الثوري الإيراني، حسين دهقان، تهديده بأن طهران ستقصف كل القواعد الأمريكية في المنطقة في حال نشوب حرب معها بالتزامن مع توتر في علاقات البلدين.
تصريح دهقان  مستشار خامنئي، هو جزء من تصريحات حادة اللهجة بين واشنطن وطهران على خلفية تطور خلافهما الذي أعقب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق مع إيران حول برنامجها النووي.‎

تجنب الرد على إيران 

ورغم سيل التصريحات السياسية حول التوتر في منطقة الخليج العربي، والملاحة فيه، من قبل مسؤولي دول المنطقة بجانب زعماء الدول الأوروبية، اختار قادة الدوحة تجنب الرد على إيران التي ترتبط معها بعلاقات وثيقة.

سخرية لا تتوقف 
وجرّ ذلك الصمت انتقادات لم تغب عنها السخرية من موقف الدوحة حيال تهديد أراضيها بشكل مباشر من دولة تتحالف معها، فيما دعاها آخرون للتخلي عن طهران وإرضاء جيرانها في دول الخليج العربي الذين يقاطعونها منذ منتصف العام 2017.

أعجز عن الرد بكلمة
وقال  الكاتب  سلمان الدوسري، في انتقاد لموقف الدوحة: ”بعدما كان الحليف الحقيقي يعزك ويرفع من شأنك… جاء الحليف الذي يهينك بينما أنت أعجز عن الرد بكلمة . سبحانه… يعز من يشاء ويذل من يشاء… #ايران_تهدد_بضرب_قطر“.

أين الجزيرة 

وأشار الكاتب السعودي، أحمد الشمراني، لالتزام المسؤولين القطريين للصمت حيال إيران، شأن إعلاميي الدوحة، وكتب: ”لاجزيرة تتكلم ولا وزير الخارجية القطري يستنكر ولا العذبه يغرد كلهم على الصامت انه الذل في أقبح صوره ياتميم…..!!“.
وكتب أحد المدونين العرب في رد على موقف قطر: ”إيران بعبع لا يملك إلا ميليشيات وطوائف وقوم الفرس ( جبناء ) منذُ القِدم، وتهدد من عشرات السنين ومن ينفذ أجندتها الخونة العرب فقط، أرجع ياقطري إلى أبناء عمومتك العرب نصيحة مُحب، سنتسامح معك ارجع إلى رُشدك لن ينفعك الفرس“.

تميم مشتت
وقال آخر يدعى عبدالله العبدالله ”#ايران_تهدد_بضرب_قطر ، الآن تميم مشتت فبعد سكوته على أفعال إيران في مضيق هرمز صار مشتت، فالآن إيران تهدد بكل وضوح وعلانية أنها بتهاجم القواعد الأمريكية وقطر فيها قاعدة أمريكية وقبل كم يوم راح لأمريكا يدفع لهم فلوس عشان يوسعونها، تميم هل راح يوقف ضد إيران ولا يرمي سلامة شعبه في البحر؟“.
ووصل التوتر بين واشنطن وطهران إلى أوجه في الشهرين الماضيين، حيث بدأت إيران بعرقلة مرور ناقلات النفط في مياه الخليج، واحتجاز بعضها بالتزامن مع تسجيل حوادث تخريبية لناقلات أخرى، وبالتزامن أيضًا من اشتداد العقوبات الأمريكية على طهران من انسحاب واشنطن من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.
ويميل بعض المحللين السياسيين لتوقع اندلاع مواجهات عسكرية مباشرة بين واشنطن وطهران، وهو سيناريو يضع الدوحة في موقف محرج، فبينما تستضيف كبرى القواعد العسكرية الأمريكية على أراضيها، تتخذ من إيران بلدًا صديقًا.

ع د
إقرأ ايضا
التعليقات