بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أيهما يتمتع بحصانة من العقاب أكبر ويستطيع ارتكاب الجرائم كيفما يشاء؟.. نشطاء: المعمم

1

تفاعل نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، مع استطلاع موقع "بغداد بوست" الإخباري، أيهما يتمتع بحصانة من العقاب أكبر ويستطيع ارتكاب الجرائم كيفما يشاء؟.

وجاءت ردود أفعال نشطاء "الفيس بوك"، حيث أكد 97% من النشطاء، أن المعمم هو الذي يتمتع بحصانة من العقاب أكبر ويستطيع ارتكاب الجرائم كيفما يشاء، أكثر من صاحب المنصب.

وأكد النشطاء، أن المعممين هم أساس دمار العراق، حيث أن العراق هو البلد الوحيد في العالم أن يكون معمم خريج ابتدائية بمنصب وزير.

وأشاروا إلى أن العملية السياسية في العراق, تسير وفق توجيهات مرجعية السيستاني منذ عام 2003 وإلى يومنا هذا, وكان له الدور الكبير في تنصيب كل السراق والمفسدين من الطبقة السياسية الحاكمة على كرسي الحكم في العراق.

وأوضحوا أن ذلك وفق مبدأ تبادل المنفعة, السياسي الفاسد يحصل على دعم ومباركة السيستاني ومؤسسته من أجل الحصول على المنصب, والسيستاني بدوره يحصل على نسبة كبيرة من الصفقات بالإضافة إلى تسليمه العتبات المقدسة ووارداتها المالية والتي تعتبر من أكبر موارد خزينة الدولة العراقية وعدم درجها ضمن مصادر الدخل القومي العراقي.

بالإضافة إلى فتح المجال أمام مؤسساته إلى عقد وإبرام صفقات تجارية مشبوهة تحت عنوان بناء مؤسسات خيرية أو مؤسسات دينية وما إلى ذلك من عناوين.

وأشاروا إلى أن الواردات المالية العراقية وأموال خزينة الدولة العراقية حكراً على السياسيين الفاسدين وأبنائهم وحاشيتهم والمقربين منهم وعلى السيستاني ومؤسسته الدينية  اللادينية وعلى أبنائه وأصهاره والمقربين منه.

ويرصد "بغداد بوست " ردود أفعال نشطاء "الفيس بوك" على أن المعمم هو الذي يتمتع بحصانة من العقاب أكبر ويستطيع ارتكاب الجرائم كيفما يشاء:

أخر تعديل: الأربعاء، 24 تموز 2019 10:12 م
إقرأ ايضا
التعليقات