بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الثلاثاء, 19 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
الكاظمي يفتتح معرض "صنع في العراق".. ونشطاء: من صنع الفساد وميليشيات إيران في البلاد؟ خريجو الهندسة يوصلون اعتصامهم.. ونشطاء: كفى ظلماً لأهم شريحة في العراق ولا رجوع حتى تحقيق المطالب الجبهة العراقية : لا انتخابات مبكـرة في حزيران ولا احد يصارح العراقييـن بالحقيقـة لان الكـل يكذب المفوضية تقترح 16 أكتوبر للاقتراع المبكر.. ونشطاء: لن تكون هناك انتخابات بسبب الانقسامات والسلاح المنفلت نائب: الكثير من الاموال الزائدة بالموازنة لا ضرورة لها الصيادي: الانتخابات المبكرة مناورة سياسية لاشغال الرأي العام الاعرجي : ما تمخضت عنه اجتماعات القوى السياسية والرئاسات " لا انتخابات مبكرة في حزيران" وزير الخارجية: طلبنا من طهران التدخل.. ونشطاء: حكومة الكاظمي ورق والعراق أصبح بيد ميليشيات إيران نائب: تأخير اقرار الموازنة سيؤثر على صرف رواتب الموظفين الكاظمي: العلاقة بين الدولة والحكومات وبين المواطن حقوق وواجبات.. ونشطاء: وفي العراق سلب حقوق المواطن

خبير قانوني يدعو للتوقف عن مناقشة قانون المحكمة الاتحادية واعادته للحكومة

محكمة

دعا خبير قانوني مجلس النواب الى " مراجعة نفسه والتوقف عن مناقشة مشروع قانون المحكمة الاتحادية العليا " .

وقال الخبير ياسر الخفاجي في تصريح صحفي :" على مجلس النواب  ان يراجع نفسه ويتوقف عن مناقشة القانون ويعيده الى الحكومة ،  التي بدورها يجب ان تعيده الى المحكمة الاتحادية العليا من اجل صياغته مرة اخرى بما يتفق مع الدستور نصاً وروحاً ويحفظ استقلال القضاء ويمنع التدخل في شؤونه ".

واكد الخفاجي :" ان الدستور ، بوصفه القانون الاسمى والاعلى في العراق والمسؤول عن تنظيم عمل السلطات والكفيل بالحصول على الحقوق والحريات، يجب ان يكون وسيلة للحفاظ على التنوع ولا يستخدم بهدف اقصاء شرائح المجتمع بحجة الاختلاف الديني " ، ،مبينا :" ان الخشية التي ابداها ممثلو المكون المسيحي تكمن باعطاء صبغة دينية للمحكمة الاتحادية العليا ودخول المد الاسلامي للسلطة القضائية الاتحادية ".

واضاف :" ان خبراء الشريعة سوف يتولى ترشيحهم كل من الوقفين السني والشيعي ، وهو ما عزز تلك المخاوف، اضافة الى جعلهم اعضاء في المحكمة ولهم حق التصويت بخلاف ما استقرت عليه اعراف العمل القضائي" .

يشار الى ان مجلس النواب انهى نقاشات قانون المحكمة الاتحادية العليا ويستعد للتصويت عليه ، وسط اعتراضات شديدة ومخاوف من تحويل نظام الحكم الى اسلامي نتيجة وجود رجال الدين في اعلى هيئة قضائية عراقية.

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات