بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

80 نائبًا يطالبون رئاسة البرلمان برفض العقوبات الأمريكية على زملائهم.. ونشطاء: كلكم فاسدون

10

طالب 80 نائبًا من هيئة رئاسة البرلمان، باستصدار قرار يرفض عقوبات وزارة الخزانة الأمريكية على زملائهم المتهمين بالفساد وانتهاك حقوق الإنسان في العراق!.

وعلق نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، على هؤلاء النواب بأن جميعهم في الفساد مشتركون ويخشون أن تطالهم العقوبات الأمريكية المنتظرة على الفاسدين العراقيين.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية، قد اتخذت إجراءات ضد 4 أشخاص في العراق متورطين في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان أو فساد.

وأضافت الوزارة في بيان، "سنستمر في مساءلة الأشخاص المرتبطين بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، بما في ذلك اضطهاد الأقليات الدينية، والمسؤولين الفاسدين الذين يستغلون مناصبهم".

ومن بين المتهمين الأربعة اثنان من الميليشيات هما ريان الكلداني ووعد قدو، واثنان من المحافظين العراقيين السابقين، نوفل حمادي السلطان وأحمد الجبوري.

وقال مصدر برلماني، إن "طلبا موقعا من 80 نائباً قُدم إلى رئاسة مجلس النواب يتضمن استصدار قرار تشريعي من المجلس لإدانة إدراج وزارة الخزانة الأمريكية 4 شخصيات على لائحة العقوبات".

وأشار النشطاء إلى أن الفسادُ أساس أي منصب يتولاه مسؤول عراقي منذ عام 2003 إلى الآن، فكل المآسي التي حصلت في العراق تجدُ وراءها فاسداً يمارسُ أقذر الوسائل من أجل الحصول على المنفعة الشخصية أو الحزبية.

وأكدوا أن أصحاب القرار السياسي في المشهد العراقي الحالي عندما يتحدثون في وسائل الإعلام تصاب بالذهول كيف وصل الخراب الينا وقادتنا تحمل كل هذا الرقي في طرح أفكار بناءة تقدم الحلول لكل العلل التي تصيب بلادنا.

ويرصد "بغداد بوست" ردود أفعال نشطاء "فيس بوك" على طلب نواب البرلمان إدانة تلك العقوبات:

وقال حساب "  Mahmood Alzubidy"، "طبعا ناس تحمي ناس يخافون جاءهم الدور".



وأضاف حساب " Najeeb Zangana"، "والله راح تصدر قائمة حضروا أنفسكم".



وذكر حساب " عہمہر ديہمہيہر"، "كل هذا من أجل إيران".



وكتب حساب " عبد الله العراقي"، "لكن الشعب العراقي كله يتفق مع العقوبات الأمريكية".


أخر تعديل: الثلاثاء، 23 تموز 2019 11:58 ص
إقرأ ايضا
التعليقات