بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائب يدعو عبد المهدي الى حسم مرشح حقيبة وزارة التربية باسرع وقت

059

دعَا نائب عن كتلة الفتح حنين القدو، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى ضرورة حسم مرشح حقيبة وزارة التربية باسرع وقت وبشكل توافقي مع القوى السنية، مؤكدا أنه حتى اللحظة لا يوجد اي اسم مطروح بشكل رسمي لشغل المنصب.

 وقال القدو: إن حسم قضية مرشح وزارة التربية اخذت وقتا طويلا جدا ولا يوجد حتى اللحظة اي اسم مطروح بشكل رسمي كمرشح للوزارة بعد رفض الاسماء السابقة، مبينا: ان المنصب هو استحقاق للمكون السني وهو المعني بتقديم مرشح توافقي لشغله.

واضاف القدو: ان ملف التربية هو ملف مهم جدا وخطير وهناك العديد من التحديات التي واجهت النظام التربوي بالعراق واخرها نسبة الرسوب المرتفعة بالثالث المتوسط ناهيك عن المشاكل السابقة في ملفات بناء المدارس وطباعة المناهج، لافتا الى: ان القوى السياسية تدعم خيارات رئيس الوزراء بتقديم اسماء مرشحين كفوئين لشغل المنصب بشرط ان يكون بشكل توافقي مع القوى السنية على اعتبار ان المنصب وضمن الاستحقاقات الانتخابية فهو من حصتهم.

على الصعيد ذاته اكد النائب عبد الأمير المياحي عن تحالف الفتح النيابية: إن مجلس النواب وهيئة الرئاسة وجهت كتاباً الى رئيس الوزراء للإسراع في تقديم مرشح لوزير التربية قبل العطلة التشريعية، مبينا: ان هناك سعياً حثيثاً لحسم وزارة التربية خصوصا بعد النسب المتدنية في النجاح.
واضاف المياحي: ان تحالف الفتح لم يرشح اسماءً لوزارة التربية، والأمر متروك لرئيس الوزراء، مشددا على ضرورة ان يقدم رئيس الوزراء مرشحا لوزارة التربية مقبولا من قبل الكتل السياسية ويتمتع بالوطنية والمهنية. من جانبه  شدد النائب عن كتلة صادقون، نعیم العبودي على ضرورة حسم مرشح التربية لانتشال واقع التعليم بالعراق من الانتكاسة.
وقال العبودي في تغريدة على صفحته بموقع تويتر: إن حسم ملف وزير التربية ضرورة للغاية حتى يبدأ الوزير بعام دراسي جديد يقلل من انتكاسة النتائج لهذا العام ويعالج الثغرات في التعليم الأهلي وكذلك الحكومي.

إقرأ ايضا
التعليقات