بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء عن الحكم بالسجن على ضابط عراقي ألقى القبض على معمم إيراني: هذا مصير كل وطني

1

سخر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" من الحكم بالسجن 3 أشهر بحق الضابط العراقي علي شايع المالكي الذي ألقى القبض على معمم إيراني متورط بعمليات تهريب مخدرات.

وأكد النشطاء، أن هذا الحكم مهزلة في العراق فبدل من أن يكافئ الضابط العراقي يتم سجنه، مشيرين إلى أن هذا مصير كل وطني يحب بلده.

وكانت قوة أمنية في مدينة البصرة قد ألقت القبض على إيراني يرتدي الزي الديني خلال الساعات الأخيرة بتهمة محاولته تهريب مخدرات من نوع الزئبق الأحمر فقد اعتقلت وزارة الداخلية هذه القوة وضابطها بتهمة تسريب فيديو لعملية اعتقال الإيراني.

وأشارت وسائل إعلام وقتها إلى أن الضابط علي شياع المالكي كان يمتلك معلومات عن عملية تهريب مخدرات وشيكة وساورته شكوك حول رجل الدين الظاهر في الفيديو، خاصة وأن المنافذ الحدودية سجلت حادثة سابقة تورط فيها رجل دين أو متنكر بزي رجال الدين بتهريب المخدرات مستفيداً من الأزياء الفضفاضة لرجال الدين والاحترام الذي يحظون به ما يجعل تفتيشهم في بعض الأحيان يمر سريعاً ومن دون تدقيق .

وتشير المعلومات إلى ان القوة الأمنية اعتقلت الايراني بعد العثور معه على كمية من الزئبق الاحمر الشديد التخدير والتي يعتبرها القانون مادة محظورة.

وأثر ذلك هدد زعيم ما يسمى "جيش المختار" الموالي لإيران واثق البطاط بقتل الضابط الذي أعلن عن إلقاء القبض على رجل الدين الإيراني لمحاولته تهريب مادة الزئبق  في البصرة مكملا "ان التهديد يشمل عناصر قوة الضابط وعوائلهم".

من جانبه، أعلن شيخ عموم بني مالك ضرغام المالكي عن مقاضاة زعيم ما يسمى "جيش المختار" رجل الدين واثق البطاط بعد تهديده بقتل الضابط الذي اعتقل رجل دين ايراني في البصرة اقصى جنوب العراق بتهمة تهريب الزئبق.

ويرصد "بغداد بوست" ردود أفعال نشطاء "الفيس بوك" الحكم بالسجن على ضابط عراقي ألقى القبض على معمم إيراني:

وقال حساب " زينب الكبرى"، "بطل بمعنى الكلمة.. سُجل في سجل التاريخ يأتي يوم الأجيال القادمة تدرس عنك يا بطل".


وأضاف حساب "" Sary Al "ضاع الحق وضاع من يطالب به".


وتابع حساب " Ahmed Al Basrawi"، "المعمم أطلقوا سراحه والضابط سجنوه".


وذكر حساب "سهران اليل"، "هذا إنذار لكل واحد يتجرأ على معمم فاسد وخاصة إذا كان من الأرجنتين وكرت عينك يا شعب نايم نوم أهل الكهف".


أخر تعديل: الإثنين، 22 تموز 2019 02:56 م
إقرأ ايضا
التعليقات