بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء عراقيون يتفاعلون مع استطلاع "بغداد بوست": نطالب أمريكا بإزاحة كل العصابة الحاكمة

10

تفاعل نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" مع استطلاع موقع "بغداد بوست" لمطالبة الولايات المتحدة والتحالف الدولي بالتدخل في العراق وتصحيح الخطأ وإزاحة كل العصابة الحاكمة وإلغاء العملية السياسية.

وتفاعل النشطاء مع الاستطلاع، مطالبين الولايات المتحدة الأمريكية بقصف مقرات الميليشيات التابعة للنظام الإيراني في العراق، كالحشد الشعبي وعصائب أهل الحق والنجباء وبدر وغيرهم..

وأشار النشطاء إلى الولايات المتحدة الأمريكية ستقضي على هذه الميلشيات الإرهابية بعد القضاء على نظام الملالي الإيراني الداعم الأول لتلك الميليشيات لتدمير العراق.

وأكدوا أن تلك الميليشيات الإيرانية في العراق باتت بتدخلاتها في المنطقة والعالم، تشكل تهديداً كبيراً على علاقات بغداد الخارجية، بما يقوض النهج الذي أعلنت عنه الحكومة العراقية بالتزامها سياسة الحياد وعدم التدخل في شؤون دول المنطقة.

وأشار النشطاء إلى أنهم يقفون مع أبناء الشعب العراقي مع الولايات المتحدة الأمريكية للتخلص من النظام الإيراني المقيت الذي يدمر المنطقة كالعراق واليمن سوريا وغيرها..

وأضافوا أنه حان الوقت للتخلص من الاحتلال الإيراني للعراق الذي دمر البلاد واستولى على مقدراتها وميليشياته التي تستبيح البلاد كما يحلو لها.

وأوضحوا أنهم مع إزاحة نظام الملالي من الحكم وأيضا التخلص من ذيوله في العراق من السياسيين الفاسدين والميليشيات الإرهابية والشخصيات البغيضة.

وأكد النشطاء أن واشنطن دعمت العراق في الحرب ضد إيران في الثمانينات عبر تقديم مساعدات اقتصادية بقيمة مليارات الدولارات وبيع التكنولوجيا ذات الاستخدام المزدوج والأسلحة من خارج الولايات المتحدة والاستخبارات العسكرية وتدريب العمليات الخاصة.

لذلك يرى النشطاء ضرورة الوقوف مع واشنطن في تلك الحرب ضد النظام الإيراني والقضاء عليه، حتى تستقر المنطقة فنظام الملالي كان يحرص على زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

وأشاروا إلى أن أمريكا تعمل على تقليص النفوذ الإيراني في العراق، وتسعى لتخليص العراق من الاعتماد على إيران اقتصادياً، ومن بين الوسائل التي تتخذها أمريكا لإضعاف إيران، فرض العقوبات الاقتصادية عليها ومطالبة العراق بالالتزام بالعقوبات المفروضة على إيران، والتوقف عن الاعتماد عليها.

وأكدوا أن تدخل إيران في الشأن العراقي الداخلي لم يعد مجرد تكهنات وإنما هي حقيقة واقعة، حتى أن تدخلها في اختيار مرشحي وزارتي الداخلية والدفاع في العراق أصبح شأناً إيرانياً، فحان الوقت للتخلص من ذلك.

ويرصد "بغداد بوست" مطالب نشطاء "الفيس بوك" لمطالبة الولايات المتحدة والتحالف الدولي بالتدخل في العراق وتصحيح الخطأ وإزاحة كل العصابة الحاكمة وإلغاء العملية السياسية:

وقال حساب " عماد أبو علي"، "زجهم في السجون للمحاكمات العلنية واستعادة كل الاموال المسروقة وتغيير الدستور والقوانين وإعادة بناء المؤسسات على أساس علمي ووضع خطط استراتيجية لبناء الفرد والدولة والاستعانة بتجارب هونغ كونغ وسنغافورة".


وأضاف حساب " أبو علي الحلاوي"، "نعم وبقوة أمنية كل عراقي شريف يصبح أحلى عيد للعراقيين".


وذكر حساب " Aljanaby Jabbar"، "نعم إذا أمريكا فعلت أهلا وسهلا أمريكا".

وكتب حساب " علي الكرادي"، "نعم ومحاكمة دولية وإعادة الأموال المسروقة، وكل الشعب يبصم بالعشرة".

أخر تعديل: الأحد، 21 تموز 2019 01:09 م
إقرأ ايضا
التعليقات