بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

البارزاني يوجه رسالة نارية إلى حكومة بغداد.. ماذا قال ؟

نصيف2-696x435

أكد رئيس حكومة اقليم كردستان   مسرور البارزاني، اليوم السبت، أنه يريد أن يبدأ بداية جديدة على صعيد الداخل والخارج، مشيرا إلى أن العبء الاقتصادي أصبح لا يطاق، فيما شدد على أن مستقبل الإقليم مرتبط بعراق آمن ديمقراطي.
وقال البارزاني في تصريحات له إنه “بعد ستة عشر عاما من الاضطرابات في العراق، وخمس سنوات من الحرب الوحشية مع تنظيم ( داعش) الإرهابي، العدو الذي عرض البشرية بأسرها للخطر، بدأنا رحلة جديدة نحو بناء كردستان أقوى”.
وأضاف أنه “ستكون السنوات الأربع المقبلة وقتاً محدداً لنا ولجيراننا ولحلفائنا، إذ نتطلع نحن في حكومة اقليم كردستان، إلى تجاوز الصدمات الأخيرة، وتعزيز مكانتنا في المنطقة وتأمين وجودنا على الساحة الدولية”، مؤكدا بالقول: “باختصار، نريد أن نبدأ بداية جديدة”.
تابع أنه “كرئيس للوزراء، سيطرح أسلوباً مختلفاً للقيام بالمهام التي تواجه التحديات  ، يعتمد على الإنجازات  ويستجيب لديناميكية عالمية متطورة”، مشيرا إلى أن “المعركة ضد داعش، التي ساعد  في قيادتها نيابة عن المجتمع الدولي، الحقت ضرراً بالاقتصاد ”.

وأكد البارزاني، أنه “أصبح العبء لا يطاق”، مشيرا إلى أن “تكلفة الحرب، وخفض الموازنة الاتحادية من قبل الحكومة في بغداد، وحركة النزوح الجماعي إلى أراضينا، خلفت لنا ديونا بمليارات الدولارات”.
وبشأن العلاقة مع بغداد قال البارزاني: “لقد حكمنا انفسنا بصورة أساسية طوال معظم ذلك الوقت، من دون أن نفسد علاقتنا مع بغداد”، مبينا أنه “حصلنا على حصة من الميزانية العراقية باتفاق. لكن المخصصات نادراً ما يتم تسليمها بالكامل”.
وتابع :  “آن الأوان لشراكة بناءة وأكثر استقراراً مع بغداد”، موضحا أنه “كرئيس للوزراء أجريت الأسبوع الماضي زيارتي الأولى لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، وحملت معي مقترحات لحسم الخلافات بيننا بشأن النفط والأراضي والميزانيات ودور قواتنا المسلحة”.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات