بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء عن دعوة عمار الحكيم لموجة من التظاهرات: لا أهمية للذيول

1

سخر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" من دعوة عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة، لموجة من التظاهرات في 14 محافظة عراقية ومحاولة جذب الأنظار إليه.

وكان الحكيم قد دعا إلى تظاهرة " مليونية " في 14 محافظة عراقية، من ضمنها العاصمة بغداد، احتجاجا على سوء الخدمات وانتشار البطالة وتفشي الفساد.

وأكد النشطاء، أن الحكيم يلعب لعبة جديدة، حيث يريد الظهور أنه "معارض" للحكومة ويريد خدمات للشعب، ويريد أن يظهر أمام البسطاء على أنه المخلص السياسي، حتى تزيد شعبيته بين الناس.

وأشاروا إلى أن الحكيم يريد أن يأخذ أكبر عدد ممكن الامتيازات من الحكومة لما يترك "المعارضة".

وأكدوا كيف سيستطيع تيار الحكمة التحشيد وإعادة الروح لتظاهرات الاحتجاج ، خصوصا وأنه "أي التيار" لم يخف تطلعه لجعل التظاهرات " تقليدا اسبوعيا " كما كانت في السابق ، وربما يوميا .

وأوضحوا، أنه حتى إذا استطاع تيار الحكيم، جدلا، إعادة الروح إلى التظاهرات ، فهل سيستطيع تحقيق المطالب بالإصلاح والقضاء على الفساد، وهو متهم بأنه جزء منه، بعد أن لم يستطع  آخرون غيره تحقيق ذلك.

ويرى مراقبون أن الحكيم وضع نفسه في تحد، قد لا يكون، أو على الأرجح أنه لن يكون قادرا عليه، وأن نتائج دعوته الأخيرة لتظاهرات بهذا الحجم قد تنعكس بشكل سلبي عليه وعلى التيار الذي يقوده .

فقد ذهب  تيار الحكمة بعيدا بتهديده بتحويل التظاهرات التي يعتزم تنظيمها في 14 محافظة الى عصيان مدني في حال لم تنفذ مطالبه.

والتحدي الاكبر الذي سيواجه الحكيم وتياره ، سيكون في البصرة ، إذ  وصف النائب السابق عن البصرة وائل عبد اللطيف التظاهرات التي دعا اليها تيار الحكمة بانها : " تظاهرات سياسية  تختلف تماما عن التظاهرات الشعبية المطالبة بتحسين الخدمات ، و ستكون اختبارا حقيقيا لشعبية التيار في البصرة ".

ويرصد "بغداد بوست" ردود أفعال نشطاء "الفيس بوك" على تصدر عمار الحكيم التظاهرات:

وقال حساب " فوائد الجبوري"، "١٦ سنة ولا سياسي واحد قدم خدمه للشعب العراقي غير العمالة والنهب وسرقة خيرات العراق".

وأضاف حساب "Kamal Muhamad"، "حتى المعارضة يأخذوها ......كل شيء لهم".


وذكر حساب "" Khald Ahmed " الانتخابات القادمة حصتهم".





أخر تعديل: الجمعة، 19 تموز 2019 03:00 م
إقرأ ايضا
التعليقات