بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الإخطار الإلكتروني .. حيلة قطر الجديدة لتسول السياح وعلاج الأزمات الاقتصادية

تميم

بعد فشل نظام تميم في إيجاد علاج لقطاع السياحة المتضرر منذ المقاطعة العربية لقطر، رغم تقديم عروض سخية لاستجداء عطف السائحين الذين انفضوا عن الدويلة الصغيرة بعد انكشاف دعمها للإرهاب، عادت دويلة الحمدين لحيل جديدة في محاولة يائسة لاستقطاب وتسول السائحين.

أبواق نظام تميم
روجت أبواق نظام تميم من بينها قناة الجزيرة القطرية عبر موقعها الإلكتروني، أن الدويلة الخليجية تمكن المقيمين من دعوة أقاربهم وأصدقائهم لزيارة الإمارة، والسماح لهم بالدخول للدوحة بتأشيرة عند الوصول دون رسوم.

السياحة القطرية
ونقلت أبواق تميم مساعد الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة حسن عبد الرحمن الإبراهيم تعليقا على الإجراءات الجديدة لدعم السياحة بقطر، قوله إن قطر تعمل على تسهيل الوصول إلى قطر عبر عدة سياسات وأنظمة جديدة.

الإخطار الإلكتروني
وكانت دويلة التطرف والإرهاب  دشنت  مؤخرا نظام الإخطار الإلكتروني للراغبين في السفر لدولة قطر أثناء موسم الصيف والممتد من تاريخ 4 يونيو وحتى 16 أغسطس 2019.
هذا النظام يمكن المقيمين من دعوة أقاربهم وأصدقائهم والحصول على إخطار إلكتروني يخولهم الدخول للدولة بتأشيرة عند الوصول دون رسوم، وتشمل الفئات المستهدفة الأقارب والأصدقاء للمقيمين في قطر والمقيمين السابقين بالدولة والعائلات الباحثة عن وجهات سياحية جديدة.

سياسات تنظيم الحمدين

وبعدما عانت الدوحة الأمرين بسبب سياسات تنظيم الحمدين الفاسد، قررت الإمارة الصغيرة اللجوء لتسول السياح بعد هروب الوافدين منها، إذ أطلقت برنامجا فضح الأوضاع المتردية لقطاعاتها الاقتصادية، وهو نظام الإخطار الإلكتروني، الذي أعلنت أنه مفتوح لكافة الجنسيات ولا يستثني أحدا.

الخطوط الجوية القطرية 

الخطوط الجوية القطرية انضمت انضمت أيضا لحالة التسول للنجاة من الإفلاس،  وقدمت  مجموعة من العروض المغرية لجذب السياح إليها، في خطوات مفضوحة تعري اقتصاد إمارة الحمدين المترهل.
ووفق بيان مصرف قطر المركزي بشأن ميزان المدفوعات، سجلت إيرادات السياحة الداخلية لقطر خلال العام السابق نحو 20.26 مليار ريال "5.59 مليار دولار"، مقابل 21.73 مليار ريال "5.99 مليار دولار" في عام 2017. ووزعت إيرادات السياحة بين 5.28 مليار ريال في الربع الأول من 2018، و5.38 مليار ريال بالربع الثاني، إلى جانب 4.64 مليار ريال في الربع الثالث، و4.96 مليار ريال بالربع الرابع، بحسب بيانات المركزي. ووفق بيانات المركزي، سجلت مدفوعات القطريين بالسياحة الخارجية في العام الماضي 33.75 مليار ريال، بتراجع 3.8% عن قيمتها في 2017 البالغة 35.08 مليار ريال.

عجز ميزان الخدمات
وارتفع عجز ميزان الخدمات بواقع 3.7% مسجلا 51.80 مليار ريال، مقارنة بـ49.94 مليار ريال عجزاً في 2017. يشار إلى أن ميزان المدفوعات القطري، قد تحول إلى الفائض في العام الماضي بقيمة 57.73 مليار ريال، مقابل 65.07 مليار ريال عجزا عام 2017. وحسب تقرير لوزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطري، انخفض عدد الزوار والوافدين إلى قطر في العام الماضي بنسبة 19.5% إلى 1.82 مليون زائر، مقابل 2.26 مليون زائر عام 2017.
وكانت إيرادات السياحة في قطر قد بلغت في التسعة الأشهر الأولى من 2018 نحو 15.3 مليار ريال، مقابل 16.2 مليار ريال بنفس الفترة من 2017.

خطط فاشلة 

وفشلت خطط قطر السياحية التي وضعتها أوائل 2017 لاستقطاب 5 ملايين سائح سنويا بحلول 2020 بعد مقاطعة عربية للدوحة لدعمها الإرهاب، بعدما تعرض القطاع لخسائر فادحة أدت إلى إفلاس العديد من الشركات العاملة، كما تدنت نسب إشغال الفنادق التي تعرضت هي الأخرى لخسائر فادحة.
ع د


أخر تعديل: الجمعة، 19 تموز 2019 11:05 ص
إقرأ ايضا
التعليقات