بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقطع يد الإرهاب.. مسؤول إيراني يحذر «روحاني» من الانضمام لمعاهدة «غسيل الأموال»

6d643def-a080-4d9f-bc86-7296b142e6f1
 اعتبر عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني، غلام رضا مصباحي مقدم، أن التحاق طهران بمعاهدات باليرمو و(سي اف تي) المعنية بمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب في هذا التوقيت، سيضر بمصالح إيران الاقتصادية في ظل العقوبات المفروضة على النظام.
ونقلت وسائل إعلام إيرانية محلية، الأربعاء، عن مقدم تصريحات قال فيها: لا يجب أن نتعجل التصديق على لوائح باليرمو وسي اف تي في الوقت الذي نقع فيه تحت ظل العقوبات الأمريكية، فإذا اتخذنا قرارًا في هذه الظروف فسوف يتسبب هذا بضرر لنا.
وأشار عضو هيئة الرقابة بمجمع تشخيص مصلحة النظام إلى مواصلة المجمع بحث سبل وتوابع التحاق إيران بمعاهدات مكافحة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال، لافتًا إلى عدم اتخاذ أعضاء المجمع قرارًا نهائيًا بخصوص قرار الالتحاق بهذه المعاهدات والتصديق عليها.
وأعلن مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران، في وقت سابق، عن رفضه التصديق على هذه المعاهدات، معتبرًا أن التصديق عليها سيقيد تحركات إيران الاقتصادية، لا سيما في دخول مصادر المنتجات النفطية.
ويرى القائمون على المؤسسات الاقتصادية لقوات الحرس الثوري، أن انصياع الحكومة الإيرانية لمجموعة (FATF) ومعاهدات باليرمو و(سي اف تي) وتصديقها عليها، سيؤدي إلى بروز شفافية التحركات المالية للحكومة، فيما تتعرض أنشطة الحرس الاقتصادية وشركاته التجارية لخسائر وأضرار مادية في حال قبول هذه اللائحة، لا سيما مع العقوبات الاقتصادية الدولية المفروضة على شركات وبنوك الحرس الثوري.
وتؤكد تقارير أمنية تورط النظام الإيراني في تمويل حركات وميليشيات مدرجة على قوائم الإرهاب، أبرزها ميليشيا حزب الله اللبناني التي تتلقي دعمًا ماليًا وأسلحة من طهران.

ع د
إقرأ ايضا
التعليقات