بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إيران تتصدر قائمة حوادث السير في العالم.. مقتل 12 شخصا جراء انقلاب حافلة بأصفهان

6d643def-a080-4d9f-bc86-7296b142e6f1
قتل 12 شخصا وأصيب 9 آخرون إثر سقوط حافلة ركاب صغيرة في واد بمحافظة أصفهان، جنوب إيران.
وأعلن المتحدث باسم منظمة الطوارئ الإيرانية مجتبى خالدي، اليوم الثلاثاء، أن الحادث وقع قرابة الساعة العشرة صباحا بالتوقيت المحلي، وأنه تم إرسال 6 سيارات إسعاف إلى مكان الحادث.
وأفاد خالدي باحتمال ارتفاع عدد الوفيات، مشيرا إلى أنه تم نقل كل المصابين إلى المستشفيات من أجل تلقي العلاج اللازم.
وفي هذا السياق، وصف مسؤول العلاقات العامة بمركز الحوادث والطوارئ الطبية  بمحافظة أصفهان حالة ثلاثة من المصابين بالحرجة، لافتا إلى أنه تم نقلهم إلى مستشفى «9 دي» في مدينة خميني شهر في محافظة أصفهان .
واحتلت إيران المركز الـ189 بين من 190دولة في العالم في مجال حوادث السير غير الآمنة وتعيش فقط سيراليون غربي أفريقيا ظروفا أسوأ من إيران في هذا المجال، وفقا لمركز التحقيق للتأمين المركزي.
ووفقًا لإحصائيات هيئة الطب الشرعي الايرانية، فقد توفي 16.300 شخص في حوادث الطرق في إيران عام 2017. وهو ما يعني أن عدد الوفیات في حوادث الطرق في إيران هذا العام يمكن أن يصل إلى نحو 17 ألف شخص.
وتشير الإحصاءات إلى أن 9أشخاص يقضون نحبهم مقابل كل 10آلاف عجلة في العالم. بينما يقضى 37شخصا نحبهم إزاء عدد العجلات ذلك في ايران. وجعلت الظروف المتردية لحوادث المرور في إيران المصرف العالمي يعلن في تحقيقه وبحثه عن وضع هذه الأحداث في إيران متأزم.
وأفادت وكالة أنباء إيسنا أن عضو المجلس الأعلى للحماية الفنية والسلامة للعمل في إيران، إيرج محمدفام قدم إحصاء مروعا بشأن الخسائر المادية لحوادث المرور. وإذ أكد محمدفام على أن «أحداث المرور تلحق يوميا أضرار قدرها 97مليون دولار بالاقتصاد الإيراني» قال: «طبقا لما أعلنه مركز الأبحاث في المجلس، تعادل نسبة حوادث المرور في إيران ما لا يقل عن 8بالمائة لإجمالى الناتج المحلي».
. وفي الوقت الحاضر وطبقا لإعلان شرطة الطرق الإيرانية توجد 3400 نقطة في الطرق بإيران من المحتمل وقوع الحوادث فيها. وأعلنت شرطة الطرق الإيرانية عن قضاء 5300شخص في فترة بالغة 3سنوات فقط في 1500نقطة من تلك النقاط.

وبينما يطالب رئيس شرطة الطرق الإيراني بالاستثمار من أجل معالجة تلك النقاط في الطرق، خفضت الحكومة تخصيصات الإعمار للبلاد في عام 2018 كما تستخدم الخزينة من أجل توفير الموازنة المصادق عليها، الأمر الذي ليس يؤدى إلى إيقاف عدد كبير من مشاريع الإعمار فقط وإنما من شأنه أن يتمخض عن جعل الطرق غير آمنة وزيادة الخسائر في الطرق.
ع د
إقرأ ايضا
التعليقات