بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء عن تصريح حسن بلازما بالصلاة في القدس: القتلة والمجرمين لا يدخلون القدس

10

سخر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" من تصريح حسن نصرالله الأمين العام لـ "حزب الله" الإرهابي، بأنه يريد الصلاة في القدس.

ورد النشطاء على نصرالله بأن القتلة والمجرمين من أمثاله هو وميليشياته لا يدخلون القدس أبدا، مؤكدين أن نصرالله وميليشياته حاصروا وجوعوا الفلسطينيين في مخيم اليرموك بدمشق.

وأشار النشطاء إلى أن حسن نصر الله مجرد رئيس عصابة لبنانية جندت الآلاف منذ الثمانينيات تحت وهم المقاومة لكنها في الحقيقة لم تمارس سوى المقاولة والمماتعة.

وداخل لبنان لا وزن لنصر الله، سوى أن ينفذ اجندات الحرس الثوري الايراني والاستخبارات الايرانية في تخريب لبنان وفي تضييع مواردها وبيع قرارها..

وتساءل النشطاء، ما الذي أقنع حسن نصر الله أنه مجاهد؟ ومن ضحك عليه وأوهمه أنه زعيم مكلَّف بحل مشاكل الأمة العربية؟ وأنه مندوب الله في الأرض للدفاع عن الأوطان والتقدم لحماية سوريا والذود عن لبنان والدفاع عن العراق؟.

وأشاروا إلى أن شيئًا ما حدث في عقل نصر الله، وشيئًا ما تغلغل بداخله فأوهمه أنه من الممكن أن يقفز من دور رئيس الميليشيا المجرم الذي يحارب باسم الملالي إلى زعيم عربي وإسلامي يظهر في الصورة كمدافع عن الأوطان ومجابهٍ للمشاريع الغربية.

وطالب النشطاء بضرورة التصدي لدور حزب الله المتنامي والتعامل معه بحسم ليس فقط كمنظمة إرهابية، ولكن كجزء من الاستراتيجية العامة لمكافحة إيران، حيث تعتبر تلك الميليشيا جزءًا أساسيًا من أهداف إيران التوسعية ومخلبًا من مخالب انتشارها.

ويرصد "بغداد بوست" ردود أفعال نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على تصريح حسن نصرالله بالصلاة في القدس:

وقال حساب ""Star Jabar Hawramy "نفايات إيرانية خطيرة".

وأضاف حساب " ميسم محمد"، "مجرم"، في إشارة إلى نصرالله.


وذكر حساب " الاستاذ عامر الفلاحي"، "ليس هؤلاء القتلة والمجرمين من يدخلها.. بل تحرر على يد رجال صدقوا على ما عاهدوا الله رجال أشداء على الكفار رحماء بينهم".


أخر تعديل: الإثنين، 15 تموز 2019 02:42 م
إقرأ ايضا
التعليقات