بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

حزب بارزاني يتهم محافظ كركوك بمنح المناصب لأقربائه من ’’البعثيين’’ و ’’الدواعش’’

6d643def-a080-4d9f-bc86-7296b142e6f1

علق عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني شاخوان عبد الله، الأحد، 14 تموز، 2019، على التظاهرات التي اُقيمت قبل يومين في محافظة كركوك، فيما بين أنها مدفوعة من قبل المحافظ بالوكالة راكان الجبوري، وحاشيته من البعثيين وعناصر داعش.
وقال عبد الله  ، إن “اقارب الجبوري كانوا في سجن بوكا وهم من عناصر وأتباع داعش والمحافظ قربهم وسلمهم مناصب داخل كركوك وشخصنا هذا الأمر وقدمنا تقريرا كاملا لرئيس الوزراء”.
وأضاف، أن “التظاهرات التي انطلقت ، الجمعة 12 تموز 2019، مدفوعة الثمن، ولا تمثل عرب كركوك وهم عبارة عن مجموعات صغيرة تم جلبها من الحويجة ليتظاهروا وسط المدينة وفيهم مجموعة من أتباع داعش وحزب البعث”.
وأشار إلى، أننا “لانعترف براكان الجبوري ولانهتم له أصلا وماضون في عملية التفاهم من ممثلي المكونات من العرب والتركمان حول المناصب وتوزيعها في كركوك وفقا للاستحقاقات السياسية والسكانية”.
وتابع، أن “الجبوري يخشى من عودة الكرد حتى لاتفتح ملفات اقاربه من أتباع داعش الذين عينهم داخل المحافظة لذلك رفعوا هذه الشعارات الاستفزازية والتحريضية ضد المكون الكردي”.
ونظم العشرات من أبناء المكون العربي في محافظة كركوك، الجمعة، 12/ 7/ 2019، تظاهرة احتجاجية وسط المحافظة رفضاً لترشيح محافظ “كردي” جديد للمحافظة.
ودعت الجبهة العربية الموحدة في كركوك، جماهيرها للخروج بتظاهرة امام مبنى مجلس المحافظة، فيما أكدت انها لن تسمح للأحزاب الكردية بتحديد مصير كركوك.
وقال الناطق باسم الجبهة، محمد الرياشي، إن “ما قرره الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، يدل على استمرار الاحزاب الكردية في نهجها وتصرفاتها الاحادية، وتهميش المكونات الاخرى”.
واضاف ان “مكونات كركوك ذاقت الويل من الاحزاب الكردية لانها لم تكترث لحقوق المكونات الاخرى”، معربا عن اسفه “عن ذلك الاجراء”.
واكد ان “جميع المكونات في كركوك متفقة على اختيار محافظ مستقل لا يرتبط بأجندة قومية او طائفية او حزبية”.
وأعربت المجموعة العربية، في مجلس محافظة كركوك، الخميس، 11 تموز، 2019، عن رفضها قرار الحزبيين الكرديين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني باختيار طيب جبار لمنصب محافظ كركوك.
وفي اول رد فعل للمكون العربي، في مجلس المحافظة، اكدت المجموعة في بيان لها ان “هذا القرار يعود للحزبين الذين كانا يسيطران على كركوك طيلة السنوات 16 الماضية، حتى تحقق حلم العرب والتركمان والعراقيين بفرض سلطة الدولة على المحافظة، وكانا سببا للتهميش والاقصاء والفوضى والاختطاف والتغيب وتهديم 135 قرية وناحية الملتقى”.
و اتفق الحزبان الديمقراطي، والاتحاد الوطني، الكردستانيان، الخميس على تسمية طيب جبار محافظاً لكركوك.
وقال مصدر مطلع إن “الحزبين الديمقراطي، والاتحاد الوطني، الكردستانيين، اتفقا خلال اجتماعها في السليمانية على تسمية طيب جبار محافظاً لكركوك”.

ع د

أخر تعديل: الأحد، 14 تموز 2019 02:49 م
إقرأ ايضا
التعليقات