بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

زيباري: 14 تموز يوم تحولت فيه العراق من دولة مؤسسات لدولة انقلابات

عبد الباري زيباري
 قال النائب عبد الباري زيباري، القيادي بالاتحاد الوطني الكردستاني، إن يوم الـ 14 من تموز، هو يوم تغيرت فيه دولة المؤسسات العراقية الى دولة انقلابات عسكرية، وعمت الفوضى.
وقال زيباري عبر حسابه في تويتر: “14 تموز يوم مثير للجدل. هل هو ثورة، أم انقلاب عسكري دموي؟”.
وتابع: “اقل ما يقال إنه غير دولة مؤسسات الى دولة انقلابات عسكرية وبشخصية عبد الكريم الضعيفة. عمت الفوضى”.
ويصادف اليوم الأحد، ذكرى الانقلاب الذي قاده عبد الكريم قاسم على النظام الملكي، وإعلان الجمهورية العراقية 1958، وقد أعلنته الحكومة الاتحادية عطلة رسمية في عموم المحافظات.
وأطاحت ثورة 14 تموز  بالمملكة العراقية الهاشمية التي أسسها الملك فيصل الأول تحت الرعاية البريطانية، وتم على إثرها إعدام كل من الملك فيصل الثاني وولي العهد عبد الإله ورئيس الوزراء نوري سعيد.
وقام الانقلاب بتأسيس الجمهورية العراقية. وبقي العراق دولة اشتراكية ذات حزب واحد بحكم الأمر الواقع من عام 1958 إلى 2003 وتبع هذا الانقلاب انقلاب آخر أطاح بعبد الكريم قاسم، وتم إعدامه في انقلاب 8 شباط 1963.
وقد اختلف المؤرخون في تقييم نظام الحكم الملكي كما اختلفوا في تسمية الحركة ما بين الانقلاب والثورة.

ع د
إقرأ ايضا
التعليقات