بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

موجة سخرية تجتاح مواقع التواصل بعد ترشيح حميد الهايس نفسه سفيرا للعراق بالبحرين

1

أثار القيادي السابق في الصحوات حميد الهايس، السخرية في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلانه الترشح لمنصب سفيرا للعراق في البحرين، مؤكدًا أن هذا المنصب أقرب إليه.

وقال الهايس في مقطع صوتي مسجل، إن ما تداولته وسائل مواقع التواصل الاجتماعي بشأن ترشحي لمنصب سفير العراق لدى أذربيجان عار عن الصحة.

وبين الهايس، أنه سبق وأن قدم أوراقه لهذا الملف ولم يرد إلى الآن أي جواب بشأن ذلك.
ورجح الهايس، أن يكون ملفه قُدم دون أن يتلقى علماً، مؤكدا أن الجهات الرسمية لم تتصل إلى الآن، وهذا الكلام سابق لأوانه، منوهاً بأنه من الممكن ان يكون سفير العراق لدى البحرين ولكن ليس الآن.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد أعلنت عن أنباء ترشح رئيس مجلس إنقاذ الأنبار حميد الهايس لمنصب سفير العراق لدى أذربيجان، الأمر الذي لم تؤكده أو تنفيه الجهات الرسمية الحكومية.

ومنذ أن انتشر خبر ترشيح الهايس ليتولى منصب سفير العراق في أذربيجان ومواقع التواصل الاجتماعي تثير موجة من السخرية والضحكات. فيما البعض الآخر اعتبر الأمر اساءة لحضارة العراق.

وأشار مراقبون إلى أن كل ما نراه من مهازل، هو صناعة سياسية تطبخ تحت قبة البرلمان، فبأيدي الساسة نكتب أسوأ صفحات في التخلف، الكل يصرخ "هذه حصتنا" الكل يقف على المنصة ويطالب بقطعة من "الكعكة العراقية" ، الكل مشغول بابتكار وسائل جديدة للفلفة المال والمناصب.

وأشاروا إلى أن من أوصلنا إلى مشهد السفير حميد الهايس ومن قبله مشاهد كانت فيها المناصب توزع بمباركة وهتافات رؤساء الكتل السياسية الذين رأوا فينا أقواماً بحاجة إلى تهذيب وتقويم.

وقد سبق لحميد الهايس أن أثار الجدل من قبل في العديد من المناسبات منها عندما قال الهايس في تصريح تلفزيوني، ببرنامج "بوضوح"، المذاع على قناة  "زاكروس"، "إنه الأقرب إلى وزارتين في حكومة عبدالمهدي، هما وزارة الثقافة والعمل والشؤون الاجتماعية، مشيرًا إلى أنه مثقف ومستعد للامتحان ويعرف كل شيء.

وتحولت مقابلته مع الصحفي العراقي إلى مواجهة، استنكر فيها مقدم البرنامج ترشح الشيخ الهايس لوزارة الثقافة، معتبرًا أنه بعيد عن هذا المجال، ليرد الرجل هل أنت أكثر ثقافة مني؟.

وقدّم الشيخ العشائري ما يشبه برنامجه في حال توليه منصب وزير الثقافة، وسط سخرية المقدم التلفزيوني، واستغرابه.

وتساءل الهايس بقوله: هل وزير الثقافة الحالي مثقف؟ وما هي ثقافته؟ وهل نشّط الفن والمسرح في زمانه؟ أو أسس شيئًا مستقلًا لوزارة الثقافة؟ أم نظّم مؤتمرات ثقافية على مستوى الوطن العربي والعالم في العراق؟ مؤكدًا أنه لديه خطط لتطوير العمل الفني في العراق.

وأثار الهايس، عندما أعلن عن مساع لدى ديوان الوقف السني، بتغيير اسم جامع الرمادي الكبير إلى جامع حميد الهايس.

مما دفع وقتها مدير الوقف السني، في محافظة الأنبار، عبد الله جلال، ليخرج في بيان، قائلا "الأنباء بشأن المساعي لتغيير اسم جامع الرمادي الكبير إلى جامع حميد الهايس الكبير، غير صحيحة، والأنبار فيها شخصيات عديدة، ولكل شخصية مكانتها، وأثرها فى المجتمع، ولكن جامع الرمادي الكبير يحتفظ باسمه، وهو يحمل اسم الرمادي، وبيوت الله مفتوحة للناس.

//إ.م

أخر تعديل: الأربعاء، 10 تموز 2019 05:07 م
إقرأ ايضا
التعليقات