بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الزراعة : المساحات المحترقة لا تشكل سوى 2 بالالف من المساحات المزروعة

الزراعة


اكدت وزارة الزراعة ان المساحات المحترقة لا تشكل سوى 2 بالالف من المساحات المزروعة.


وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة حميد النايف
ان المساحات التي احترقت كانت تبلغ نحو 55 الف دونم وليس كلها محاصيل وانما احشاش واعشاب، ولم تكن شيئا امام المساحات المزروعة ولا تشكل سوى 2 بالالف منها، حيث لم تؤثر ابدا على الانتاج القومي للبلاد.
واشار الى ان تعويض الفلاحين من عدمه لا يعود الى وزارة الزراعة لكونها جهة مهمتها دعم الفلاح، مبينا ان وزارة الزراعة جردت المساحات المحترقة وستقوم بارسالها الى مجلس الوزراء لغرض التعويض.


 واضاف في بداية الموسم اعددنا خطة زراعية واعدة جدا، تضمنت زراعة 12 مليون و300 الف دونم، كما تم اعداد خطة تسويقية بالتعاون مع وزارة التجارة، لاستلام المحاصيل المنتجة، والتي كانت مقررة ضمن الخطة بنحو 5 ملايين طن من الحنطة.

واضاف: ان ما وصلنا اليه من انتاج للحنطة هو 4 ملايين طن من اصل 5 ملايين طن، تم استلامها من قبل وزارة التجارة ومازال عملية الاستلام مستمرة في محافظات كركوك والموصل وصلاح الدين وديالى وبعض مناطق البلاد، ونامل ان تصل مديات الاستلام الى مديات قد تفوق الذي خططنا له، مؤكدا ان هناك نحو 800 الف طن لم تستلمه وزارة التجارة بسبب مخالفتها للضوابط الفنية.

واشار الى ان العراق يحتاج الى 4 ملايين و500 الف طن من الحنطة ضمن مفردات الحصة التموينية، وما انجز هو 4 ملايين طن ومازال الاستلام مستمر، مؤكدا ان العراق اقترب من تحقيق الاكتفاء الذاتي من محصولي الحنطة والشعير، لانريد ان نسبق الاحداث، لكن هدف الوزارة هو الاكتفاء الذاتي كما لدينا اليوم اكتفاءً في البيض و16 محصولا زراعيا والذي يمثل السلة الغذائية للمواطن العراقي.
 وبشان  محصول الشعير  اشار الى انه تم استلام حتى 500 الف طن من الشعير العلفي، وهذا لاول مرة يحدث في العراق منذ 20 عاما، حيث كان في العام الماضي يبلغ الانتاج 27 الف طن من الشعير واليوم 500 الف طن، ومازال الاستلام مستمرا والذي قد نصل من خلاله الى اكثر من 50 بالمئة من هذا الرقم، ما يعني هناك زيادة بنحو 50 مرة عن الاعوام السابقة.

 واوضح ان محصول الشلب قد بدأت زراعته حاليا ضمن الخطة الصيفية وسيبدا موسم حصاده في شهري تشرين الثاني وكانون الاول المقبلين، مبينا انه وفق الخطة الزراعية تم تخصيص 433 الف دونم لزراعة الشلب في المناطق الشلبية، اضافة الى زراعة كافة المحاصيل التي كانت ممنوعة من زراعتها، تم زراعتها في هذا الموسم، فضلا عن زراعة الشلب على ذراع دجلة في محافظتي واسط وميسان بنحو 15 الف دونم ، وكذلك تم شمول محافظة ديالى بـ 10 الاف دونم من اجل اعادة الشلب العراقي بصنوفه المتعددة (الياسمين والفرات والعنبر)، هذه الاصناف التي تعد هوية العراق، مرجحا حصول انتاج وفير من محصول الشلب العنبر او الرز في قادم الاشهر.

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات