بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء للخزعلي: ما يجري في العراق بسببك أنت وعصابات إيران وليس إسرائيل

20

وجه نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي، "الفيس بوك" رسالة نارية إلى قيس الخزعلي زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق بعدما صرح أن إسرائيل السبب في ما يجري بالعراق.

ورد النشطاء على الخزعلي بأن ما يجري في العراق من قتل وحرق وتدمير وتهجير هو السبب به وميليشيات العصائب والحشد الشعبي والنجباء وبدر وجميع الميليشيات الموالية لإيران وليس إسرائيل.

وطالب النشطاء بتفكيك ميليشيات إيران وبالخصوص عصائب أهل الحق التي يتزعمها الإرهابي قيس الخزعلي. وقالوا إن جرائم الميليشيا تخطت كل حد ولم يعد ممكنًا السكوت عليها.

ونوهوا بأن الميليشيا ومن خلال تصرفاتها الإجرامية على الساحة العراقية أصبح وجودها خطر محدق ينبغي مواجهته بكل حزم.

فقد خاضت ميليشيا عصائب أهل الحق في دماء العراقيين وجاءت آخر الجرائم في غرق عبارة الموصل، وقتل نحو مائة امرأة وطفل بدم بارد.

وأشاروا إلى أنه من الموصل للبصرة، تنوعت جرائم العصائب الإرهابية بعدما قامت عناصر "عصائب أهل الحق" خلال تظاهرات البصرة الماضية بفتح النيران صوب المتظاهرين.

وليس هذا فقط بل إنها قامت باستهداف عشرات النشطاء الذين خرجوا في التظاهرات يهتفون ضد الميليشيات وإيران.

ووفق تقارير عدة فإن الميليشيا الإرهابية قامت بقتل عشرات النشطاء وعشرات المتظاهرين ولا تزال هناك قوائم تصفية يقومون بتنفيذها خدمة لإيران حتى اللحظة.
وقالوا إن الحل الوحيد مع هذه الميليشيا تفكيكها وإحالة الخزعلي وقادتها للمحاكمة بعشرات الجرائم.

وأشار النشطاء إلى أن أمثال الإرهابي قيس الخزعلي لم يكن لهم أي وزن في المشهد السياسي بالعراق، فهم مجرد مجموعة بلطجية سطوا على المشهد في غفلة من الزمن.

وأكد النشطاء أن الخزعلي ومليشياته ليست لهم قيمة سياسية، ولن تكون، ولكن لأن الوضع بالعراق أصبح مخزيًا ومروعًا فقد أصبحت تصريحاتهم تتصدر وسائل الإعلام.

ويرصد "بغداد بوست" ردود نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" على تصريح قيس الخزعلي:

وقال حساب " عبدالله ابن الموصل"، "الحرق والقتل والتشريد والهدم والاغتصاب والقتل على الهوية كله يحدث بأيدي الخزعلي وعصابات إيران في العراق".


وذكر حساب "حمود الجميلي"، "إيران وأذنابها من الأحزاب والمرجعيات والشخصيات أمثاله هم الأدوات".


وكتب حساب " دل برين محمد"، "أسباب دمار وخراب العراق هذا العميل الساقط هو والحكومة دمروا العراق، إسرائيل تشرف رأسا".


أخر تعديل: الثلاثاء، 09 تموز 2019 12:44 م
إقرأ ايضا
التعليقات