بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العالم تغير.. الإدارة الأمريكية تعرف ما الذي يؤلم إيران؟

1

تمارس إيران أساليب قديمة ، عبر لعبة التذاكي، وهي لن تنفعها هذه اللعبة في شيء ما دامت لا تريد مساعدة نفسها أوّلا، كيف تساعد نفسها؟ الجواب أن ذلك يبدأ باستيعاب أن العالم تغيّر، وأن أميركا والدول الخليجية تعرفها جيّدا.

وأشار مراقبون إلى أن هناك سلوك إيراني ليس مقبولا، أساء هذا السلوك إلى إيران نفسها وإلى كلّ دولة من دول المنطقة. هناك للمرّة الأولى إدارة أميركية تعرف ما الذي يؤلم إيران.

وأكد المراقبون أنه كان الردّ على ضرب ناقلات النفط في الخليج احتجاز الناقلة التي تنقل نفطا إيرانيا إلى النظام السوري في جبل طارق.

وأشار الكاتب اللبناني خير الله خير الله إلى أنه لا تضغط الإدارة الأميركية على إيران فقط، بل تضغط أيضا على أدواتها، بما في ذلك أداتها اللبنانية وأداتها السورية الممثلة في النظام الذي على رأسه بشّار الأسد.

وتساءل خير الله إلى أي حدّ ستذهب إيران في التصعيد من أجل الانتهاء من العقوبات الأميركية؟ هل تردّ على احتجاز الناقلة في جبل طارق باحتجاز ناقلة بريطانية في الخليج؟.

وأضاف أن الثابت أنّ إيران تعاني من العقوبات، كما أنّها لا تعرف أنّ هناك مخرجا من هذه العقوبات، اسم هذا المخرج الاعتراف بأنّ العالم تغيّر وأنّ أي رهان على أوروبا من أجل التخلّص من العقوبات هو رهان على سراب ليس إلّا. لم تعد أوروبا قوّة ذات وزن سياسي، خصوصا أن كلّ دولة في القارة تعاني من مشاكل خاصة بها حولتها إلى أسيرة لتلك المشاكل…

أمّا الصين التي تراهن عليها إيران من أجل تصدير بعض النفط، فهي مهتمّة قبل كلّ شيء بإيجاد طريقة لإنهاء الحرب التجارية مع الولايات المتحدة. فوق ذلك، أن أيّ كمّية نفط ستستوردها الصين من إيران لن يكون لها تأثير يذكر على تحسّن الاقتصاد الإيراني.

كلّ ما في الأمر أن هناك عالما جديدا بحسابات مختلفة ترفض إيران الاعتراف بوجوده. يعمل هذا العالم استنادا إلى لغة الأرقام التي ترفض إيران التصالح معها. تقول لغة الأرقام إن إيران لم تعد تصدّر من نفط سوى نصف ما كانت تصدّره قبل سنّة، وربّما أقلّ من ذلك بكثير.
وأكد مراقبون أنه يُفترضُ في إيران مواجهة الواقع بعدما أثّرت العقوبات فيها إلى درجة كبيرة وكشفت للعالم أنّها ليست سوى دولة من دول العالم الثالث أو الرابع أو الخامس، ليس لديها ما تصدّره سوى العنف والابتزاز… والغرائز المذهبية. لماذا لا تبحث إيران عن بضاعة مختلفة تصدّرها؟.


أخر تعديل: الإثنين، 08 تموز 2019 04:16 م
إقرأ ايضا
التعليقات