بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

استطلاع: الشعب العراقي يطالب التطبيع مع إسرائيل وإنهاء نفوذ إيران

1

تفاعل نشطاء عراقيون على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مع استطلاع موقع "بغداد بوست" الإخباري المنشور على صفحته والذي دار حول التطبيع مع إسرائيل وإنهاء نفوذ إيران.

وجاء المنشور كالآتي:

بعد تصريحات السفير العراقي في واشنطن أن العراق بحاجة ماسة للتطبيع مع دولة إسرائيل.. هل أنت مع التطبيع .. نعم أم لا؟.

وتفاعل النشطاء مع تصريح سفير بغداد في واشنطن، فريد ياسين، الذي صرح قائلا: "هنالك أسباب موضوعية قد تدعو لقيام علاقات بين العراق وإسرائيل منها أن هنالك جالية عراقية مهمة في إسرائيل"، موضحا أن أبناء تلك الجالية لا يزالون معتزين بتقاليدهم العراقية.

وأضاف السفير، أن هناك سببا آخر قد يدفع لإقامة العلاقات وهي تكنولوجيات الري التي تفوقت فيها مع إسرائيل من خلال استصلاح الأراضي الصحراوية التي تعاني من شح المياه.

وطالب النشطاء العراقيون والشعب العراقي عموما بالتطبيع مع إسرائيل وإنهاء نفوذ إيران في البلاد والقضاء على الميليشيات الموالية لإيران في العراق.

وكانت الخارجية الإسرائيلية قد أطلقت صفحة "إسرائيل باللهجة العراقية"، التي توجهت بالشكر إلى عشرات الآلاف من العراقيين الذين يتابعونها. وتفاعلهم الايجابي مع الصفحة حتى تخطى عدد متابعيها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك 100 ألف متابع".

وهو ما يؤكد على فشل الدعاية المضادة للإرهابيين والميليشياويين في العراق في حجب الشعب العراقي عما يدور في العالم أو تغذيتهم بخطابهم الظلامي.

وكتبت "صفحة إسرائيل بالعربية" على حسابها على تويتر، نشكر العراقيين على تفاعلهم الإيجابي مع صفحة "اسرائيل باللهجة العراقية"،  والمضامين. ولا شك أن هناك الكثير من الأمور التي تجمعنا.تحية عطرة إلى أصدقائنا في العراق وإلى كل عراقي يريد أن يعرف المزيد عن إسرائيل.

كانت صفحة "إسرائيل باللهجة العراقية"، قد اجتذبت عشرات الآلاف من المتابعين على الفيس بوك بسبب تنوع موضوعاتها. وتصديها للعديد من الرموز اليهودية في العراق. وتاريخ اليهود داخل العراق وأدوارهم الفنية والاقتصادية التي سجلها التاريخ.

وكانت الخارجية الإسرائيل، قد أجرت استطلاع رأي عن المواطنين في الشرق الأوسط المستعدين لإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وجاء العراق على رأس هذه الدول لإقامة علاقات والتطبيع مع إسرائيل بشكل كامل.

وأشار النشطاء إلى أن عملية التطبيع مع إسرائيل قد تنتهي إلى وضع جديد يتجاوز مرحلة التطبيع، إلى مرحلة العلاقات الواضحة الطبيعية والمعلنة، وتبادل السفارات، وتنسيق المواقف، وعقد صفقات سياسية وتجارية والانفتاح الاقتصادي والاستثمار وتبادل الخبرات والتعاون الأمني.

وأكد النشطاء أنه حان الوقت للتخلص من الاحتلال الإيراني للعراق الذي دمر البلاد واستولى على مقدراتها وميليشياته التي تستبيح البلاد كما يحلو لها.

وأوضحوا أنهم مع إزاحة نظام الملالي من الحكم وأيضا التخلص من ذيوله في العراق من السياسيين الفاسدين والميليشيات الإرهابية والشخصيات البغيضة.

ويرصد "بغداد بوست" ردود أفعال نشطاء الفيس بوك على التطبيع مع إسرائيل وإنهاء نفوذ إيران:

وقال حساب " أحمد آل شلال"، "أنا مع إسرائيل".


وذكر حساب "" Hit Hit "أفضل من بضائع الفرس".


وأكد أكثر من حساب التطبيع مع إسرائيل بكلمة "نعم للتطبيع".


وكتب حساب " محسن البديري"، "أهلا بإسرائيل".




أخر تعديل: الإثنين، 08 تموز 2019 11:20 م
إقرأ ايضا
التعليقات