بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

حفتر: كان باستطاعتنا حسم معركة طرابلس خلال 24 ساعة

8f820ac1-6fbf-41eb-8731-b25edb0511c2

أعلن قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر أنه كان باستطاعة قواته فرض السيطرة على العاصمة طرابلس خلال 24 ساعة،  لو لم تتخذ جميع الإجراءات المطلوبة لضمان أمن المدنيين.
وقال حفتر في مقابلة عبر رسائل إلكترونية لوكالة "بلومبرج": إن الأحاديث عن فشل "الجيش الوطني" في تطبيق خطة السيطرة على العاصمة خلال أيام أو ساعات منذ بدء العملية ليست سوى "هراء يأتي من جانب الجهلة الذين لا يدركون الدروس التي قدمها الجيش الوطني في التخطيط العسكري".

وتابع: "نفهم الوضع في طرابلس من جميع النواحي ونحن على دراية تامة بمواقع الجماعات الإرهابية وقياداتها وتحركاتها واتصالاتها ومخازن معداتها واحتياطياتها وقدراتها القتالية وغيرها من المعلومات الدقيقة التي تم جمعها بفضل أساليبنا الاستخباراتية المحترفة".

وأضاف حفتر أن "الجيش الوطني" يفهم أيضا ضرورة اتخاذ إجراءات وقائية ملموسة لضمان أمن المدنيين الأبرياء أولا والمؤسسات والمرافق المدنية في المدينة وتفادي الدمار، مضيفا: "لو لم نأخذ ذلك في الحسبان، لكان باستطاعتنا اقتحام المدينة بصورة مفاجئة خلال أقل من 24 ساعة، ونتخذ هذه الإجراءات الوقائية استنادا إلى واجبنا الوطني وليس ردا على أي ضغط، لأن العملية تهدف إلى حماية المدنيين وحريتهم وكرامتهم، ولن نقبل أن يسقط المدنيون ضحايا، ولن تجدوا أحدا أكثر اهتماما بهذا الأمر من الجيش الوطني".

وأشار حفتر إلى أن "الجيش الوطني" في بداية زحفه نحو طرابلس أوائل أبريل اقترح على قوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا نزع السلاح وتسليم المدينة، مشددا على أن الحل السلمي لا يزال متوفرا.

وقال إن طرابلس عاصمة جميع الليبيين وتضم أهم مؤسسات الدولة، مشددا على ضرورة "تحرير المدينة والجيش هو الطرف الوحيد المؤهل والمستعد لتحقيق هذا الهدف وسيتم التحرير قريبا لإعلان عهد جديد ينتظره الليبيون".

ووجه حفتر انتقادات شديدة اللهجة إلى حكومة الوفاق الليبية، قائلا إنها "بوق لجماعة "الإخوان المسلمين" وليس لدى "الجيش الوطني" ما يتفاوض عليه معها"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن حكومة الوفاق ليست هدف عملية قواته في طرابلس.

وقال حفتر: إن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فايز السراج، لا يتخذ أي قرارات سيادية، معتبرا أن مبادرة السراج السلمية التي تقوم على عقد ملتقى ليبي لجميع المناطق يؤمن قاعدة دستورية للانتخابات المقبلة "ولدت ميتة".

وكانت حكومة الوفاق والأمم المتحدة قد أعلنتا مؤخرا عن مقتل عشرات نزلاء مركز تاجوراء لإيواء المهاجرين شرقي طرابلس جراء استهدافه من قبل قوات حفتر، وينفي "الجيش الوطني" مسؤوليته عن الحادث.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات