بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

"عبد المهدي" يبعث رسالة إلى الشركات النفطية بالعراق!

727155e4-343b-43b0-b5f1-fa0e38269e53

أعلن مجلس الوزراء أن، رئيس الحكومة، عادل عبد المهد، طمأن الشركات النفطية على أعمالها في العراق".

عبد المهدي  قال خلال المؤتمر الصحفي، إن "جميع الشركات النفطية تعمل بأمان وانسيابية مطلقة في العراق".

وأضاف: "بحثنا مع العاهل السعودي التنسيق لحفظ مستويات أسعار النفط".

تصريحات "عبد المهدي" تأتي بعد توتر العلاقات بين العراق والسعودية، إثر استهداف   

أنبوب نفط بالسعودية لهجمات إرهابية.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، كشفت نقلاً عن مسؤولين أن الهجمات التي تعرض لها أنبوب نفط بالسعودية، في أيار/ مايو الماضي، مصدرها العراق وليس اليمن. 

وقالت الصحيفة، إن مسؤولين أمريكيين (لم تسمهم) خلصوا إلى أن الهجمات بطائرات مسيرة على صناعة النفط السعودية في مايو الماضي، كان مصدره العراق وليس اليمن. 


وحث وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، حث رئيس الوزراء عادل عبد المهدي على اتخاذ خطوات لضمان عدم استخدام بلاده كقاعدة انطلاق جديدة لشن هجمات.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات العراقية، غير أن البلاد يتواجد بها كيانات مسلحة شيعية موالية لإيران، التي تواجه اتهامات بدعم الحوثيين في اليمن.

وكان يعتقد سابقًا بأن الهجمات انطلقت من اليمن، حيث أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن إلحاق أضرار بمنشآت نفطية في المملكة.

ومنتصف أيار/مايو الماضي، أعلنت السعودية تعرض محطتي ضخ خط أنابيب لنقل النفط من حقول المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع بالساحل الغربي، لهجوم طائرات دون طيار مفخخة "درون".

جاء ذلك، بعد ساعات من إعلان الحوثيين إطلاق 7 طائرات مسيرة، وتنفيذها هجمات طالت منشآت حيوية سعودية، حسب قناة "المسيرة" التابعة للجماعة.

إقرأ ايضا
التعليقات