بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء عن قرار عبد المهدي بدمج الحشد الشعبي بالجيش العراقي: الجيش صار إيراني بامتياز

1

سخر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي من قرار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بدمج الحشد الشعبي الإرهابي بالجيش العراقي، معتبرين أن الجيش العراقي صار إيراني بامتياز.

وكان عبد المهدي، قد أصدر أمرًا ديواني، مساء الإثنين، بدمج فصائل الحشد  الشعبي الطائفي مع الجيش العراقي، وإغلاق كافة المقار التي تحمل اسم أي من فصائل الحشد الشعبي.

لم يكتفي "عبد المهدي" بذلك بل جعل للميليشيات حرية الاختيار بين الانضمام للقوات المسلحة أو الانخراط في العمل السياسي وفق قوانين الأحزاب.!!

وبحسب البيان الذي صدر عن مكتب  عبد المهدي "يمنع تواجد أي فصيل يعمل سرا أو علنا خارج هذه التعليمات"، وأمهلهم  حتى ٣١ من يوليو للالتزام بالقرار الجديد.

وقد تباينت ردود الأفعال حول قرار عبد المهدي، وظهرت تساؤلات عدة، قادة الميليشيات والفصائل يرحبون بالقرار، ومراقبون يحذرون، والشعب يتساءل عن مصيره وسط كل هؤلاء الذين يبحثون عن مصالحهم ومنافعهم ونيل رضا الجارة الإرهابية على حساب الشعب.

وحذر خبراء سياسيون من قرار عبد المهدي، والذي ينتهي بأن يتحول الحشد إلى حرس ثوري عراقي تابع لإيران، يقودهم الإرهابي قاسم سليماني، متسائلين عن كيفية الفصل بين الميليشيات ومنحها صفات رسمية لمباشرة عملها، وتساءل آخرون أنه في حال وقوع حرب بين إيران وأمريكا من سيحدد عمل هذه الميليشيات التي تقودها إيران.

فيما أشار مراقبون إلى أن قرار عبد المهدي يعد خطة جديدة لحماية هذه الميليشيات من العقوبات الأمريكية أو محاولة أمريكا  استهداف الميليشيات الإرهابية وشن ضربات عليها.

ويرصد "بغداد بوست " تعليقات نشطاء "الفيس بوك" على قرار عبد المهدي بدمج الحشد الشعبي بالجيش العراقي:

وقال حساب " عبدالله محمد عبدالله"، "فراره من عادس ما يمشي على أمريكا ..خطوه للإطاحة بالحكومة".


وذكر حساب " Yousif Falih "، "عبد المهدي يريد السلام فقط بيد الدولة".


وكتب حساب " محارب السماء"، "أكيد لأن بذلك الجيش يكون إيراني بامتياز".

أخر تعديل: الثلاثاء، 02 تموز 2019 01:27 م
إقرأ ايضا
التعليقات