بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مجلس نينوى يحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية نشوب الحرائق في الموصل

17
حمل الحكومة الاتحادية مسؤولية نشوب الحرائق في مدينة الموصل.


وقال عضو مجلس محافظة نينوى حسن السبعاوي ان ما حدث في معمل كبريت المشراق هو اشتعال نيران في ناحية الشورى قرب معمل كبريت المشراق ثم بدأت هذه النيران تمتد نحو المعمل، لم تقم ادارة شركة كبريت المشراق باي اجراءات لتلافي حدوث الحريق الى حين وصول الحريق الى الموقع، مبينا ان منطقة كبريت المشراق واسعة جدا وتشمل اربع مناطق هي الاولى والثانية والثالثة والرابعة واخطر منطقتين هما الثالثة والرابعة التي فيها ابار الكبريت واكداس الكبريت.

واضاف: ان النيران لم تصل الى اكداس الكبريت التي تقدر بـ 2 مليون طن ، وفي حال وصول النيران اليها لتسببت بكارثة انسانية كبيرة لانها تبعث غازات سامة قاتلة، لافتا الى ان الجهود المحلية من البلديات والاهالي والحكومة المركزية مستمرة ولثلاثة ايام وتم اطفاء الحريق بالكامل عصر يوم الجمعة الماضي.

واشار الى ان ادارة شركة معمل المشراق تتحمل مسؤولية الحريق لانها لم تتخذ الاجراءات اللازمة، فضلا عن تحمل الحكومة المركزية كل الحرائق التي نشبت في المحافظة لعدم تقديم الجهود التي تتناسب مع حاجة المحافظة لاطفاء الحرائق، لافتا الى ان مدينة الموصل تحترق منذ شهر وهناك مئات آلاف الدوانم احترقت في مناطق زمار وسنجار والنمرود وتلعفر والحكومة المركزية لم تعر اي اهمية لذلك وحتى وزارة الزراعة.

وحذر من استمرار الحرائق في المحافظة في حال عدم اتخاذ الاجراءات الاحترازية المسبقة لان محافظة نينوى شهدت زيادة في المساحات المزروعة نتيجة لموسم الامطار الغزيرة، مبينا ان اسباب نشوب الحرائق بعضها تحدث بفعل فاعل واخرى تكون عرضية.
واوضح: ان الخسائر الموجودة في المشراق لا تتوقف على المعمل فقط، وانما الغازات المنبعثة من المعمل ادت الى حرق محاصيل كبيرة جدا في جنوب المشراق في منطقة القيارة والشورى، مما اتلفت مئات الالاف من المساحات الزراعية، حيث انتشرت هذه الغازات السامة وخيمت على الاراضي الزراعية وادت الى حرق هذه المزارع .
وانتقد السبعاوي الحكومة المركزية لعدم استثمار او بيع اكداس الكبريت الموجودة في معمل كبريت المشراق في الوقت الذي يحتاج البلد الى الاموال والى تطوير اقتصاده المحلي، مؤكدا ان الحكومة الاتحادية تركت هذه الاكداس من الكبريت من دون استثمار منذ 16 عاما .

الى ذلك اكد رئيس خلية الأزمة في حادثة حريق حقل المشراق للكبريت وكيل وزارة الصحة لشؤون البيئة جاسم الفلاحي، استمرار الخطر في حقل كبريت المشراق للكبريت جنوبي الموصل.
وقال الفلاحي في تصريح صحفي: إن “السيطرة على حريق الكبريت لا يعني الانتهاء من العملية بشكل تام كون حريق الكبريت يحتاج الى فترة طويلة من التبريد والمتابعة لعدم نشوب حريق جديد في حقل كبريت المشراق جنوبي الموصل”.

واوضح الفلاحي: ان “الاجهزة المختصة نجحت في تقديم العلاجات واجلاء المواطنين المتضررين جراء السحب الكبريتية السامة بشكل جيد للغاية”، مشيرا إلى أن “الحريق لم يصل الى الخزين الاستراتيجي لحقول الكبريت”..
............
إقرأ ايضا
التعليقات