بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ائتلاف النصر ينتقد اقتحام السفارة البحرينية في بغداد

السفارة البحرينية

انتقدَ ائتلاف النصر، اقتحام مقر السفارة البحرينية في بغداد محذرا من تأثير هذا الفعل على وجود البعثات الدبلوماسية في العراق،.

وقال النائب عن ائتلاف النصر رشيد العزاوي تصريح صحفي”: ان التظاهر هو حق كفله الدستور لكن بشكل سلمي وحضاري، ومن حق المتظاهرين ان يوصلوا رسالتهم من خلال التظاهر السلمي امام مقر السفارة لكن اقتحامهم المقر ودخولهم الى السفارة امر غير مقبول ويهدد امن البعثات الدبلوماسية في العراق.

واضاف العزاوي: ان القوات الامنية تتحمل مسؤولية ما جرى للسفارة البحرينية مساء الخميس الماضي، لعدم توفيرها الحماية الكاملة للسفارة، مشيرا الى ان هذا الاقتحام قد يؤثر على وجود البعثات الدبلوماسية في العراق ويجعل لديها تخوف كبير، مما يدفعها الى الاستعانة بقوات لتوفر حماية خاصة لها.

واشار الى ان جميع السفارات والبعثات الدبلوماسية هم ضيوف لدى العراق وجاءوا بموافقات رسمية فيتطلب على الحكومة العراقية توفير الحماية اللازمة لهم، داعيا الاجهزة الامنية الى عدم تكرار ما حدث للسفارة البحرينية وبعث رسائل اطمئنان لجميع السفارات العاملة في العراق.

بدوره، اكد عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية عامر الفائز، ان اقتحام المتظاهرين للسفارة البحرينية لن يؤثر على العلاقات العراقية البحرينية، لافتا الى ان العراق اليوم يتمتع بعلاقات طيبة مع جميع دول الجوار والمنطقة والعالم .

وقال الفائز”: ان العراق اليوم محط انظار الكثير من دول العالم لاسباب امنية وسياسية واقتصادية لانه بدأ يتعافى بكل المجالات، مؤكدا ان العراق يستطيع اليوم ان يلعب دور الوسيط للتهدئة في المنطقة خصوصا فيما يتعلق بالتشنج الاخير بين ايران والولايات المتحدة، لانه يتمتع بعلاقات جيدة مع كلا الطرفين وبنفس الوقت، كلا الطرفين لهما مصالح في العراق، هذا يساعد على ان العراق يستطيع ان يلعب دور الوسيط لاغراض التهدئة وكذلك يوحد العراق دول المنطقة لتلافي ما قد يحصل من حرب او ازمات وما شابه ذلك.

واشار الى ضرورة توفر الحماية اللازمة للسفارات والبعثات الدبلوماسية لمنع تكرار ما حصل للسفارة البحرينية في بغداد، لافتا الى ان ذلك لن يغير نظرة العالم الى العراق حيث ان نظرة العالم للعراق اختلفت اختلافا جذريا لكون العراق بلدا ديمقراطيا مما يجعله يحتل مواقعا متقدما بين الدول العالم والمنطقة، كما لديه سوق مفتوحة من الناحية الاقتصادية وارض خصبة للاستثمار خصوصا بعد ان استتب الوضع الامني والسياسي فيه.

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات