بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء يتفاعلون مع منشور "بغداد بوست": كيف يصافح رئيس نظام قمعي إرهابي ملكة من ملكات الحرية والسلام؟

10

تفاعل نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مع منشور "بغداد بوست" عن مصافحة الملكة اليزابيث للرئيس برهم صالح متسائلين، كيف يسمحون لشخص مثل برهم صالح بأن يصافح الملكة إليزابيث؟.

وجاء منشور موقع "بغداد بوست" على صفحته عبر موقع "الفيس بوك" كالآتي:

في العراق 
لا يوجد صوت للمعارضة الحقيقية لا إعلاميا ولا سياسيا ..
لأن الحكومة العراقية والمليشيات تقمع أي صوت حر ..
فهناك وسائل عديدة للتعامل مع المعارضين ..
مثل كواتم الصوت والعبوات اللاصقة ..
وهناك المعتقلات السرية التابعة للحكومة وللمليشيات!
بينما المملكة المتحدة تحت حكم الملكة اليزابيث تنعم بالديمقراطية الحقيقية ..
وحرية الإعلام والمعارضة مكفولة للجميع ..
كيف يصافح رئيس نظام قمعي إرهابي طائفي ملكة من ملكات الحرية والسلام والعدل؟

وكان الرئيس برهم صالح في لندن أمس الخميس خلال استقبال رسمي في قصر بكنغهام بلندن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.

وقال بيان رئاسي مقتضب إن" اللقاء حضرته السيدة الأولى سرباغ صالح" من دون تفاصيل أخرى حيث أن الاستقبال كان بروتوكوليا تقديرا للعراق ورئيسه.

وتساءل النشطاء عن كيفية الاستقبال الرسمي من قبل قصر بكنغهام لبرهم صالح الموالي لإيران بل والسماح له بمصافحة الملكة إليزابيث.

ويرصد "بغداد بوست" تعليقات نشطاء "فيس بوك" على منشور كيف يصافح رئيس نظام قمعي إرهابي ملكة من ملكات الحرية والسلام؟:

وقال حساب " السيد مقداد الهاشمي"، "كلام صحيح وصائب.. وهذا هو التحليل الصحيح وهذه هي كلمة الحق التي لا تقبل الشك.. ولا يختلف عليها إلا أصحاب الضمائر الميتة".


وذكر حساب " Abdulrahman M. Al-Jobori "كان من المفروض ان يذهب للولي الفقيه".


وكتب حساب "وسام العبيدي"، "طالما صافح برهم اليزابيث فان الديمقراطية قد خدشت".


وقال حساب " شمس الغروب"، "ذهب لتجديد الإقامة ربما".


أخر تعديل: الجمعة، 28 حزيران 2019 03:24 م
إقرأ ايضا
التعليقات