بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

البلداوي:الخلافات السنية حرمت الكفاءات العلمية من منصب “وزير التربية”

النائب-عن-تحالف-الفتح-محمد-البلداوي

أكد النائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي، اليوم الجمعة، أن خلافات كتل المكون السني أسفرت عن عدم تمرير مرشح رئيس الوزراء لمنصب وزير التربية، مبيناً أن عبد المهدي أدى ماعليه وقدم المرشحين وعلى تلك الكتل حل خلافاتها لانهاء ملف الكابينة الوزارية.
وقال البلداوي في تصريح له، ان “طريقة طرح اسماء المرشحين للمناصب الوزارية كانت خاطئة، حيث حرقت اوراق مرشحين جيدين لاسباب سياسية خلافية”.
واضاف ان “المعلومات الواردة بشأن مرشحة وزارة التربية (زاهدة العبيدي) تفيد بحصولها على شهادات علمية رصينة، فضلاً عن اشادة الكثير بامكاناتها العلمية ومؤهلاتها”.
وبين ان “مرشحة التربية لم تحظَ بثقة البرلمان بسبب خلافات المكون السني فيما بينهم على هذه المرشحة”، لافتاً الى ان “كتلة الصادقون صوتت لصالح (زاهدة العبيدي)، لكن عدم وجود الاتفاق السياسي بين كتل المكون السني حال دون حصولها على ثقة البرلمان”.
وبين ان “رئيس الوزراء ادى ماعليه وقدم اسماء المرشحين، ولايمكن اعادة ترشيح نفس الشخصية مرة اخرى، ومن المؤمل ان يرشح شخصية جديدة لمنصب وزير التربية بعد ثلاثة ايام من رفض (زاهدة العبيدي)”.
وشدد على ضرورة “حل الخلاف داخل المكون السني، من اجل تقديم مرشح جديد لوزارة التربية يحظى بمقبولية الجميع من اجل تمريره وضمان عدم حرق اوراق الكفاءات العلمية المقدمة من قبل رئيس الوزراء”. 

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات