بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

يوم حزين في تونس.. قتلى وجرحى في تفجيرين انتحاريين .. و"السبسي" يدخل حالة الحرج

533edfc0-ca5a-4ba0-b36d-3551e557f4ff

تصدرت تونس مسرح الأحداث، على الساحة الدولية، اليوم الخميس، وقوع تفجيرين انتحاريين، بالإضافة إلى الأخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام عن وفاة قايد السبسي، الرئيس التونسي، وسط مشهد ضبابي مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية في أكتوبر المقبل والانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل.


إدانات عربية وإسلامية وردود الفعل استنكرت العمل الإرهابي الذي استهدف نقاطا أمنية بالعاصمة التونسية، وأسفرا عن وقوع قتيل وعدد من الجرحى، وسط تأكيدات على ضرورة التكاتف للتصدي للأعمال الإرهابية والعنف.

ووقع  أول انفجار بالقرب من دورية أمنية في شارع شارل ديغول، وذكرت وزارة الداخلية أن الهجوم كان قريبا من السفارة الفرنسية في العاصمة، وذكرت الوزارة أن التفجير أسفر عن إصابة رجل أمن وثلاثة مدنيين بجروح متفاوتة الخطورة تم نقلهم على إثرها إلى المستشفى.

وبعد عشر دقائق من التفجير الأول، وقع التفجير الثاني قبالة الباب الخلفي لإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني، وذكر مصدر أمني أن "محافظ أمن توفي متأثرا بجروحه" بعد نقله إلى المستشفى.

ودعا رئيس مجلس النواب التونسي محمد الناصر رؤساء الكتل البرلمانية لاجتماع طارئ وعاجل في مقر البرلمان للتشاور بخصوص الأوضاع العامة بالبلاد على إثر تفجيرين إرهابيين شهدتهما العاصمة، وما جرى إعلانه عن تعكر الحالة الصحية للرئيس الباجي قايد السبسي.

وقال رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، في حديث مع وسائل إعلام محلية، إن العملية الإرهابية "تهدف إلى إرباك التوانسة"، مضيفا: "حربنا مع الإرهابيين حرب وجود لن يهدأ لنا بال حتى نقضي على هؤلاء الإرهابيين"، داعيا التونسيين إلى الثقة بالدولة والسلطات الأمنية.

وأكدت الرئاسة في بيان نقل الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إلى المستشفى العسكري إثر "وعكة صحية".

كما غرد مستشار رئاسة الجمهورية التونسية فراس قفراش عبر تويتر قائلا: "أصدقائي أعتذر عن عدم الردّ على اتصالاتكم. حالة الرئيس حرجة.. دعواتكم له".

ونفى نور الدين بن نتيشة المستشار الأول للرئيس التونسي، صحة الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام عن وفاة الباجي قايد السبسي، الخميس، مؤكدا في تصريح  لإحدى القنوات أن حالة الرئيس الصحية مستقرة والخطر زال.

كما غرد قفراش ليجدد نفي الأخبار حول وفاة الرئيس قائلا: "الرجاء عدم الانسياق وراء الإشاعات.. حالة الرئيس مستقرة. دعواتكم بالشفاء".

وأتبعه رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد بتعليق عبر صفحته في فيسبوك أكد خلاله زيارته الرئيس الذي "يتلقى العلاج في المستشفى".

إقرأ ايضا
التعليقات