بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الكساد يضرب القطاع السياحي في إيران بسبب العقوبات الأمريكية

690e9084-3a09-41c2-9cde-90f20e454dcf

 كشف تقارير إعلامية عن تراجع معدلات السياحة، تصل إلى درجة كساد القطاع السياحي في إيران، مع تشديد العقوبات الأمريكية على طهران.

انخفاض العملة
ورغم أن انخفاض العملة الإيرانية، دافع جيد لسفر السواح الأجانب إلى إيران، لكن العقوبات الأمريكية جعلت كثيرًا من شركات الطيران العالمية، تلغي رحلاتها إلى طهران والمدن الإيرانية الأخرى.

محفوف بالمشاكل
واعتبرت شركات السياحة أن السفر إلى إيران محفوف بالمشاكل وغير آمن. كل هذه الأمور جعلت السائح الأجنبي يتردد كثيرًا في السفر إلى إيران.
وقال موفد صحيفة «لاكروا» الفرنسية «مالو تريسكا» الى طهران، إنه رغم تبسيط إجراءات تأشيرات الدخول والحملات الإعلانية الجديدة، فان إيران المعزولة على الساحة الدولية منذ عودة العقوبات الأمريكية في 2018 إلى أعلى مستوياتها، تحاول تجاوز العقبات التي تعترض إحياء السياحة.

الاتفاق النووي
وأشار موفد الصحيفة الى طهران بأن إيران وبعد أن أصبحت وجهة سياحية مرغوبة عقب توقيع الاتفاق النووي في يوليو 2015، استقبلت عام 2017 خمسة ملايين وخمسمائة ألف سائح بزيادة تقدر بعشرة بالمئة مقارنة بعام 2016، ولكن إعلان الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي في شهر مايو من العام الماضي ضرب بشدة القطاع السياحي في إيران.

  50 % تراجعا
ونقل مالو تريسكا، عن موظفة في مكتب وكالة سياحية في العاصمة الإيرانية، أن عدد السيّاح تراجع بنحو 50 % مقارنة بالعام الماضي والتي أشارت إلى أن الأمريكيين أغلقوا بعض مواقع حجز الفنادق عبر الإنترنت، وهو أمر عقّد إجراءات الحجوزات. واعتبر موفد الصحيفة إلى طهران أن انهيار السياحة أمر مقلق للاقتصاد لأن الطفرة السياحية كانت متنفسا، فمعدل النمو ينتظر أن يتراجع في 2019 بمعدل 3.6 %.

كما نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية «إيسنا» عن مساعد رئيس منظمة السياحة والتراث الثقافي في إيران محمد خیاطیان أن معدل الجولات السياحية سواء للأجانب أو الإيرانيين العاديين انخفض إلى أقل من 5%، معزيا السبب إلى تداعيات موجة السيول العارمة التي اجتاحت قرابة 25 محافظة إيرانية.

العملات الصعبة
وذكر خياطيان أن قطاع السياحة الإيراني إحدى الوسائل التي كان يعول عليها لتأمين مصدر متدفق من العملات الصعبة، مؤكدا أن منظمة السياحة الإيرانية تعاني مشكلات مالية بسبب عدم وجود لوائح تنظم عملها، وفق قوله.
كما أوضحت صحيفة «شهروند» الإيرانية، أن إيجارات الفيلات الساحلية في مدن شمال إيران المطلة على بحر قزوين (أكبر بحر مغلق في العالم) شهدت انخفاضاً بمعدل 70%، إثر زيادة تتراوح بين 47 إلى 100% في أسعار الاستئجار العقاري مقارنة بالفترة نفسها قبل عام واحد.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات