بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

حريق المشراق.. قتل واختناق وإصابات.. ونواب: نتائج كارثية تنتظر "عبد المهدي"

b1d52974-a7a0-4e64-9408-6773d4f01312


شهدت محافظة نينوى، وبالتحديد جنوبي مدينة الموصل اندلاع حريق في الشركة العامة لكبريت المشراق في نينوى، الذي أدى إلى مقتل شخص وإصابة عشرات المدنيين باختناقات نتيجة الانبعاثات الغازية حتى الآن، كما أثار مخاوف من وقوع كارثة بيئية.

محافظ نينوى، منصور المرعيد، أعلن حالة الطوارئ، وأرسلت المحافظة استغاثات بتوفير الاكسجين اللازم لتفادي حالات الاختناق.


 وأكدت مصادر أن مخلفات الكبريت المحترقة في نينوى "ولدت انبعاثات سامة قد تؤثر على المواطنين بالقرب من موقع الحريق"

وقال النقيب عمر جمال،  في الدفاع المدني – في تصريحات صحفية- إن "الحريق اندلع ضمن محيط كبريت المشرق على بعد نحو ٢٠ كيلومترا جنوب الموصل وأن 11عجلة إطفاء تعمل على إخماد الحريق ومكافحته من أجل عدم انتشار الحريق داخل المعمل".

ووصف النائب عن محافظة نينوى أحمد الجبوري، حريق كبريت المشراق بـ"الكارثية".
وخاطب الجبوري في صفحته على "تويتر" رئيس الوزراء عادل عبد المهدي  أن " حريق كبريت المشراق ليس ككل الحرائق لأن النتائج ستكون كارثية في ظل انبعاث الغازات السامة.. ووفاة شخص وعشرات المصابين حتى هذه اللحظة".

وأضاف" يتطلب إرسال وزير الداخلية والصحة والصناعة للسيطرة على الحرائق واطفائها قبل ان تصل لملايين الأطنان من مخلفات الفوم".

كما طالب النائب عن محافظة نينوى محمد إقبال، الحكومة الاتحادية بتشكيل خلية أزمة لإخماد حريق المشراق.

وحذر إقبال في بيان، من" كارثة بيئية وإنسانية إذا لم يتم السيطرة على حريق كبريت المشراق"، مؤكدًا أن" الجهد المحلي غير كافي"، داعيًا جميع المحافظات" للمساهمة في إخماد الحريق والسيطرة على تداعياته".

وأشار إلى أن " الحكومة مطالبة بتشكيل خلية أزمة طارئة وبصلاحيات واسعة لتجنيب المواطنين أثار كارثة حرق عشرات الالاف من خزين الكبريت".

كما أعلن الدفاع المدني في نينوى، اتساع مساحة الحرائق في شركة كبريت المشراق، فيما غطت أعمدة الدخان سماء المنطقة.

وذكر مسؤول في الدفاع المدني إعلان حالة الانذار لجميع مديريات ودوائر الدولة من قبل مجلس محافظة نينوى".

ودعا إلى" إرسال الآليات والمعدات والمتطوعين للسيطرة على الحرائق".

من جانبه طالب نائب قائد الفرقة 16 العميد عبدالله الجبوري العوائل القريبة من منشأة كبريت المشراق" بأخذ الحيطة والحذر و إخلاء الأطفال من مناطقهم تفاديا لوقوع حالات اختناق نتيجة الغازات السامة"، مناشدا" أصحاب المعدات الهندسية والشفلات من أهالي المنطقة بالتوجه إلى مكان الحريق".انتهى

يذكر أن  الشركة العامة لكبريت المشراق هي إحدى الشركات التابعة لوزارة الصناعة والمعادن تم إنشاؤها عام 1969، وبدأ الانتاج فيها أواخر عام 1971.

ويستخرج الكبريت من حقل المشراق بالطريقة المسماة بـ "طريقة فراش" ومن أعماق تتراوح بين 120-200 م .

وتعتمد هذه الطريقة على صهر الكبريت في باطن الأرض بواسطة الماء الحار الذي يحقن داخل الطبقة الصخرية الحاوية على الكبريت باستخدام آبار خاصة ثم يستخرج الكبريت المنصهر من نفس الآبار بمساعدة الهواء المضغوط.

إقرأ ايضا
التعليقات