بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء عن انقطاع الكهرباء بمطار بغداد الدولي: حكومة بغداد أرجعت العراق 150عاما للوراء

1

سخر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" من انقطاع التيار الكهربائي عن مطار بغداد الدولي وعدم وجود بدائل مما أدى إلى انتشار الظلام التام وتعطل حركة المسافرين بالمطار.

وكان نشطاء قد تداولوا فيديو للحظة انقطاع الكهرباء عن صالات الانتظار في مطار بغداد الدولي وانتشار الفوضى التي عمت جميع أرجاء المطار، مما أدى إلى سخرية المسافرين.

وقد أظهر مقطع الفيديو المتداول ردود أفعال المسافرين وسخريتهم من انقطاع الكهرباء في مطار بغداد الدولي.

ولاقى الفيديو صدا إعلاميا واسعا وانتشارا ركز على اعتبار ما حصل بالكارثة التي لم يشهدها أي مطار في العالم لكن في العراق لا تستغرب حدوث أي شيء.

 ويرى خبراء، أن قضية انقطاع الكهرباء، في عموم العراق لها أسباب سياسية وخدمية في آن واحد، وهناك أيادٍ تعبث بملف الخدمات المقدمة للعراقيين لتصفية الحسابات ..

ومنذ تسعينيات القرن الماضي، والعراق يعاني من أزمة كهرباء رغم إنفاق نحو 40 مليار دولار على هذا القطاع منذ عام 2003، بحسب تقارير رسمية، ويعتبر من أكثر القطاعات فسادًا بسبب المشاريع التي تحال إلى شركات عبر وسطاء تابعين إلى أحزاب وكتل سياسية متنفذة وشركات محددة هي من تتولى تنفيذ هذه المشاريع عبر المسؤولين الفاسدين، حسب برلمانيين وخبراء اقتصاد.

وأشار مراقبون إلى أن العراق يمتلك كل مقومات جلب الاستثمارات، لكن قطاع الطاقة لم تتم إدارته بشكل صحيح فهنالك هدر وضائعات مع فساد اداري وسيطرة الاحزاب على وزارة الكهرباء وعدم وجود تنسيق مع وزارة النفط او بنى تحتية لتنفيذ المشاريع ..

ودعا المراقبون إلى مكافحة المافيات والفساد إذا كانت الحكومة جادة بحل ملف الكهرباء .

وأكدوا أن وزارة الكهرباء لم تكن تبحث عن حل حقيقي وجذري في السابق بل عن حلول ترقيعية، أما الآن ، فهي مطالبة وبعد زوال حجة سوء الظرف الامني ، بالتعاون مع الشركات العالمية الموثوق بها وازالة عقبات الفساد والروتين الحكومي، لحل أزمة الكهرباء واستمتاع المواطنين العراقيين بتيار كهربائي مستمر وصيف خال من المعاناة.

ويرصد "بغداد بوست" ردود أفعال نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على انقطاع الكهرباء عن مطار بغداد الدولي:

وقال حساب " حميد الحاج راضي"، "يقول المثل العراقي (عيش وشوف) العراق عاد ٥٠٠ عام إلى الوراء".

وسخر حساب " عباس عيدان" قائلا "لماذا لم تشعلوا (فانوس)".

وذكر حساب " مصطفى العراقي"، " هذه فضيحة أمام المسافرين الأجانب".


وكتب حساب " علي الطفيلي الكربلائي"، "مسألة طبيعية جدا، طالما انت في العراق فلا عجب!".


وأضاف حساب " Aziz Fnoon"، "الحكومة أرجعت العراق ١٥٠ سنة للوراء".

أخر تعديل: الأربعاء، 26 حزيران 2019 01:47 م
إقرأ ايضا
التعليقات