بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الزراعة تكشف عن تفاصيل خطتها الخاصة للنهوض بواقع الثروة الحيوانية

74

كشفت وزارة الزراعة، عن تفاصيل خطتها الخاصة للنهوض بواقع الثروة الحيوانية، مشيرة الى  اطلاق ملايين اليرقات في الاهوار والمستنقعات لتنمية الثروة السمكية، اكدت عدم تسجيل اي اصابات بمرض “الحمى النزفية”.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة حميد النايف ان من مهام وزارة الزراعة تطوير القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، حيث وصلنا الى مديات جيدة في الانتاج النباتي من خلال زيادة انتاج المحاصيل الزراعية الاستراتيجية كالحنطة والشعير والذرة الصفراء، فضلا عن محاصيل الخضر والتي سدت الحاجة المحلية من 16 محصولا تم منع استيرادها في الفترة السابقة.


واضاف: ان لدى الوزارة خطة متكاملة لتنمية الثروة الحيوانية، من خلال اعداد الدراسات والبحوث من قبل دائرة البحوث الزراعية في وزارة الزراعة، حيث نجحت باجراء عمليات تلقيح صناعي للابقار والجاموس، من خلال استيراد اجنة اجنبية وزرعها في ارحام الابقار والجمس العراقية وانتج لنا ابقار وجمس ذات مواصفات اجنبية عالية الجودة ، حيث تمتلك مميزات عدة لاسيما وان الجاموس الجديد يمتاز بمقاومته للجفاف والعيش في البر بدلا من المياه.

واشار الى ان هناك برنامجا واعدا لدى دائرة البحوث الزراعية لزيادة التكاثر بأغنام “العواسي” هذه النوعية من الاغنام التي تمتاز بكميات اللحم الزائد حيث تم اعطاء نماذج منها الى مربي الاغنام لزيادة تكاثرها، مبينا ان هناك عمليات تطويرية في مجال الثروة السمكية، حيث تم اطلاق ملايين اليرقات قبل ان تصبح اصبعيات في الاهوار والمستنقعات المائية لتنمية الثروة السمكية، اضافة الى تربية الاصبعيات بعد اليرقات تقريبا من نصف غرام الى غرام وهذه ناضجة جدا في مفاقس الصويرة وبامكان المواطنين شرائها لتربيتها في الاحواض العائمة.

واكد النايف ان لدى وزارة الزراعة مشروعا واعدا لاعادة الاسماك العراقية القديمة كالشبوط والقطان التي غادرت المياه العراقية بسبب الصيد الجائر وعدم توفر الحماية اللازمة لها، حيث اجريت الدراسات لها لاعادتها الى المياه العراقية حيث تم اعادتها من جديد الى مختبرات الوزارة في منطقة الرضوانية.

وحول الانباء التي تتحدث عن انتشار مرض “الحمى النزفية” في بعض الحيوانات قال النايف: ان الوزارة لم تسجل اي اصابة بمرض الحمى النزفية خلال العام الجاري، على عكس العام الماضي الذي تم تسجيل بعض الحالات، لكن وزارة الزراعة وبالتنسيق مع مديرية البيطرة التابعة لوزارة الصحة  اتخذت اجراءات وقائية لمكافحة كل الافات التي تصيب الحيوانات ومنها “الحمى النزفية” التي اساسها “القراد”، خاصة وان هذا “القراد” يظهر في مثل هذا الوقت من كل عام.

إقرأ ايضا
التعليقات