بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مفوضية الانتخابات :مدن كاملة لم تصل فيها نسبة تحديث البيانات لأكثر من 10%

مفوضية الانتخابات


أكدَ مسؤول في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أن نسب تجاوب المواطنين مع تحديث بياناتهم الانتخابية لإعداد قاعدة بيانات جديدة استعداداً للانتخابات المحلية، هي الأدنى من نوعها منذ الاحتلال الأميركي للبلاد وبدء العملية السياسية الجديدة في البلاد.

وقال المسؤول، إن "نسب تجاوب المواطنين مع تحديث بياناتهم الانتخابية، لإعداد قاعدة بيانات جديدة استعداداً للانتخابات المحلية، هي الأدنى من نوعها منذ الاحتلال الأميركي للبلاد وبدء العملية السياسية الجديدة في البلاد". وبين، أن "مدناً كاملة لم تصل فيها نسبة تحديث البيانات الانتخابية لأكثر من 10%، وهؤلاء هم من أنصار الأحزاب التي باشرت منذ الآن حملاتها الانتخابية بصور وأشكال عدة". 

ولفت إلى، أن "الأحزاب الدينية في الجنوب تعتبر الفوز بالانتخابات المحلية لمجالس المحافظات معركة لا تقل أهمية عن انتخابات البرلمان". 

وأشار المسؤول، إلى أن "العزوف عن الانتخابات يجب أن يُفهم على أنه يأس أو إحباط من الشارع العراقي ككل، وقد تصاب العملية الديمقراطية بعوق كبير بعد فعالية انتخابية أخرى أو اثنتين، في حال لم تأت بتغيير للعراقيين، وهم ينهون 16 عاماً من سقوط نظام صدام حسين والمشاكل تزيد ولا تنقص لديهم. غير أنه، في الوقت نفسه، فإن العزوف يعني أيضاً أن الأحزاب الحالية ستبقى مسيطرة من خلال أنصارها المشاركين (في الانتخابات)، وهذا خطر أيضاً". 

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات