بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

موصليون خمس سنوات على إحتلال نينوى والمتسبّبون أحرار والمدينة بوضع مزرٍ

WhatsApp Image 2019-06-13 at 19.14.14

استذكر الموصليون بالم شديد  سقوط مدينتهم الموصل بالعاشر من حزيران عام 2014 بيد تنظيم داعش في ظروف لايزال يكتنفها الغموض.

فالمدينة التي كانت فيها فرق عسكرية من الجيش والشرطة  مدججة بمختلفة الاسلحة سقطت بساعات بيد داعش وفر قادة  هذه الفرق تاركين اسلحتهم وحتى رتبهم العسكرية في حدث يثير الدهشة والاستغراب والتساؤل.

والادهى من ذلك هو ان ملف سقوط الموصل الذي اعدته لجنة نيابية لا زال حبيس الادراج اذ لم يتم الى الان محاسبة المتسببين بسقوط المدينة او مساءلتهم .


 المواطن حمدون ذنون يقول  (يراودناالامل بين آونة واخرى من خلال التصريحات التي يطلقها المسؤولون بان يعاد واقع المدينة الى جانب مستقر ومبشر، الا ان كل المؤشرات  تؤكد ان المدينة تمضي من سيء الى اسوأ، خصوصا بعد ان شهدتالموصل خلال الربيع الماضي محنة غرق العبارة وما تلاها من اقالة المحافظ)، مضيفا ان (كل التوجهات كانت تشي بأن يد العون سوف تمتد للمدينة، الا انها اصبحت في طي النسيان بعد مرور نحو شهرين على تلك المحنة).
وقارن يوسف صفوان بين واقع الموصل حينما كانت قبيل سقوطها بيد داعش وما تمر به اليوم بالقول ان (الواقع متشابه تماما حيث كانت المدينة تمر بين مدة واخرى بتفجيرات وحوادث امنية  تشبه ما يحدث اليوم منوهاً الى (غياب  توجه الجهات الحكومية بتعويض المتضررين من جراء  تلك الاعمال الارهابية  التي سببتها داعش). 
وقال محمود نعمة  ان (الموصل متضررة بشكل تام وهنالك من يحاول طمس واقع المحنة التي مرت بها المدينة بالتحديد قبل خمسة اعوام فلا يوجد من يستذكر ليعيد للاذهان النزوح الاكبر  والمضايقات التي تعرض لها مواطنو الموصل حينما علقواعلى الحدود الادارية التي تشترك فيها المدينة مع نظيراتها سواء باقليم كردستان او من خلال المحافظات الجنوبية فكانت بمثابة مسيرة مليونية بمختلف الشرائح ممن عبروا تلك الحدود، سيرا على الاقدام واكتظت اروقة تلك المنافذ بآلاف السيارات التي بقيت عالقة ساعات وليالي طويلة دون ان تجد منافذ لمرورها وانسيابيتها)، مضيفا ان (هنالك من يدعون الى محاسبة المتسببين بسقوط المدينة برغم انهم كانوا من المتهمين بهذاالامر).
 وابدى رامي ناظم رأيه بالدعوة لمحاسبة المتسببين باحتلال الموصل قائلا ان (من المستغرب ان تمر الذكرى الخامسة والاوضاع كما هي بالمدينة فهنالك من تسبب بهذا الامر وهو حر طليق  رغم ان نتائج ما تسبببه من كوارث بقيت على واقعها)، موضحا ان (العوائل التي نزحت ما زالت تعيش اوضاعا مأساوية ومازالت هنالك مخيمات كبيرة تستقر فيها العوائل الموصلية التي تعاني حرارة الصيف القائظة بغياب الداعمين والمساندين لهم فيما بقيت منازلهم بعيدة عن الاعمار والتاهيل برغم تحرير مناطقهم) ، .

  من جانبه دعا زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي  بالمناسبة لفتح تحقيق شامل بسقوط الموصل بيد داعش.
وقال في تغريدة على تويتر ان (تداعيات هروب المتطرفين منالسجون ادت الى احتلال داعش لثلث العراق)، داعياً الى (فتح تحقيق شامل ومراجعة وطنية حقيقية تناقش اسباب ماحصل).


 من جانبه قال النائب عن تحالف الفتح وليد السهلاني”: إن البرلمان مطالب بأخذ دوره في ملف سقوط الموصل وان يقدم كل من يثبت تورطه في هذه الحادثة الى القضاء لاننا دفعنا ضريبتها ثمنا باهظا بالارواح والاموال طوال الاعوام الماضية،
وطالب السهلاني القضاء بأخذ دوره في هذا الملف ومحاسبة كل من يثبت تورطه بهذه الحادثة من اكبر مسؤول الى اصغر مسؤول في الدولة العراقية دون استثناء.

أخر تعديل: الخميس، 13 حزيران 2019 08:05 م
إقرأ ايضا
التعليقات